قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن نادي إنتر ميلان الإيطالي، تغريم لاعبه ماورو إيكاردي، على خلفية الأزمة و الجدل الكبيرين اللذين أثارهما كتاب سيرته الذاتية الصادر حديثاً والذي تحدث فيه بطريقة "مهينة" عن جماهير الفريق، كما أكد النادي، بالمقابل، عدم سحب شارة القيادة من ماورو لذي قدم بالمناسبة اعتذاراته لمشجعي "النيرازوري"

 وادعى المهاجم الأرجنتيني إيكاردي في كتاب سيرته الذاتية والذي حمل عنوان "إلى الأمام دائماً" أنه أصبح بطلاً بين زملائه بعد اشتباكه مع "ألتراس" مشجعي انتر ميلان بعد خسارة الفريق أمام نادي ساسولو (1-3) في الموسم الماضي.
 
وذكر إيكاري، أنه عقب الخسارة من ساسولو، منح قميصه لطفل في المدرجات، لكن قائد الألتراس، أخذه عنوة وألقاه في وجهه، ما دفعه لتهديده بإحضار 100 مجرم أرجنتيني للتعامل معهم في حالة تهديده مستقبلاً.
 
وجاء في كتابه أنّه قال متحدثاً عن ألتراس الأنتر:"كم عددهم؟ 50، 100، 200؟ حسناً سجلّوا رسالتي ودعوهم يسمعوها، سأحضر 100 مجرماً من الأرجنتين لقتلهم في مكانهم، سنرى".
 
وطالب ألتراس نادي انتر ميلان بسحب شارة القيادة من إيكاردي الذي لم يعد بالنسبة لهم لا لاعباً ولا قائداً لفريقهم وأنه انتهى بالنسبة لهم وتساءلوا عن الخبرة التي يتمتع بها شاب في سن الـ 23 ليصدر كتاباً عن سيرته الذاتية.
 
وأطلقت جماهير انتر ميلان صيحات الاستهجان تجاه إيكاردي خلال مباراة أمس الأحد، أمام نادي كلياري، و التي انتهت بخسارة الانتر (1-2) و شهدت تضييع النجم الأرجنتيني لركلة جزاء.
 
ومثُل ماورو إيكاردي ، الإثنين، أمام المجلس التأديبي لنادي انتر ميلان، حيث قرر مسؤولو الفريق فرض غرامة مالية عليه، بحسب ما تنص عليه لوائح القانون الداخلي للنادي، وعدم التطرق بتاتاً لسحب شارة القيادة، الذي طالبت به الجماهير.
 
اللاعب يعتذر
 
ومن جانبه، قدَّم اللاعب، اعتذاره عما حدث، مطالبًاً الجميع بفتح صفحة جديدة، وعدم الالتفات إلى الماضي. 
 
وقال إيكاردي لموقع نادي انتر ميلان الرسمي: "لقد عشت خلال اليومين الماضيين فترة قاسية جداً في مشواري مع إنتر، لكن في أي عائلة، وأنا أعتبر هذا النادي عائلةً كبيرة، من الطبيعي أن يحدث سوء تفاهم، كل هذا كان بسبب صفحة من كتابي، حملت لهجة غير لطيفة وأنا أعتذر حقاً من كل مشجعي إنتر".
 
وأضاف :"لقد تأثر العديد من الناس بكلامي، لكن دعونا ننظر إلى الأمام، إن كان هذا ممكناً، أنا أعتذر وسأعمل على حذف هذه الصفحة من كتابي حتى لا يشعر أحد بأي إساءة أو خيانة، اليوم تحدثت مع الإدارة والجميع يريد العمل من أجل مصلحة النادي، فلا يوجد ما هو أكبر من إنتر".
 
وتابع :"لهذا السبب، أنا أقبل بأي قرار تتخذه الإدارة، وسأكون أكثر حذراً في المستقبل وهو ما يتطلبه دوري في الفريق، الآن سنكون متحدين أكثر من أي وقت وسنبدأ التحضيرات للمباريات القادمة مع تركيز أكبر".
 
وسيكون على ماورو إيكاردي، طباعة نُسخ جديدة من كتاب سيرة الذاتية "إلى الأمام دائماً" مع حذف الجزء الذي أثار كل تلك الضجة.