قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 ستكون الحكومة البرازيلية، ملزمة بتعويض اللاعب الدولي نيمار دا سيلفا جونيور، ووالده مادياً بسبب تسريبها للصحافة، معلومات عن القضية المفتوحة ضد نجم نادي برشلونة الإسباني بتهمة التهرب الضريبي.

واعتبرت المحكمة، أن الصحافة وصلت لمعلومات سرية خاصة بالقضية المفتوحة بحق نيمار مبكراً،"قبل حتى إخطار المعنيين بالأمر"، وفقاً لما جاء في نص الحكم القضائي.
 
وبحسب ما أفادت به وكالة الأنباء الإسبانية، سيتلقى نيمار، تعويضاً مالياً بقيمة 80 ألف ريال (نحو 23 ألف، و700 دولار) من الخزينة العامة للدولة البرازيلية، فيما سيحصل والداه على تعويض بقيمة 50 ألف ريال برازيلي (14 ألف، و800 دولار). 
 
وسيتعين على الدولة البرازيلية، وفقًا لحكم المحكمة، الصادر الأربعاء الماضي، والذي من الممكن استئنافه، دفع أيضاً 18 ألف ريال برازيلي (نحو 5300 دولار) مقابل الخدمة التي قدمها محاميو نيمار. 
 
ويواجه نيمار ووالده تهم بالتهرب من سداد 63.6 مليون ريال برازيلي (نحو 18.8 مليون دولار) في شكل ضرائب غير معلن عنها في الفترة ما بين عامي (2011، و2013) على صلة بصفقة تعاقده "المبهمة"،مع نادي برشلونة، الذي انتقل إليه رسمياً في صيف 2013، قادماً من نادي سانتوس البرازيلي.