قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حرم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد من تحقيق الفوز أمام ملقة المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الاسباني، بعدما أهدر ركلة جزاء تحصل عليها بنفسه.

وفي الوقت الذي كانت فيه النتيجة تشير إلى تقدم ريال مدريد بهدف نظيف عبر رونالدو، لعب الحارس الكاميروني كارلوس كاميني دور البطل عندما وقف في وجه النجم البرتغالي وحرمه من الهدف الثاني بعدما تصدى لركلة جزاء انتزعها الاخير بنفسه من البرازيلي روبسون ويليغتون في الدقيقة 36، حارما نجم النادي الملكي من هدفه الثالث والعشرين في الدوري هذا الموسم.

وتعد ركلة الجزاء الضائعة هي الرقم 16 من أصل 103 ضربات جزاء في مسيرة النجم البرتغالي، ما يعني أن نسبة الخطأ في التنفيذ 15.5%.

وأهدر رونالدو 7 ركلات جزاء مع ريال مدريد في الدوري الاسباني، آخرها كانت امام ريال سوسيداد في 30 ديسمبر الماضي، مع العلم أنه أهدر 3 ركلات جزاء امام ملقة بالتحديد.

&وسبق للنجم البرتغالي أن أضاع ركلتي جزاء أمام ملقة إحداها تصدى لها ويلي كابييرو، والأخرى ارتطمت بإحدى القائمتين.

شاهد ركلة الجزاء الضائعة :