قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يواصل النجم الإسباني جيرارد بيكيه تصرفاته المثيرة للجدل مستغلا حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وهذه المرة حاول مداعبة زميله في المنتخب الإسباني إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد السابق وبورتو البرتغالي الحالي.
&
وسأل بيكيه مواطنه كاسياس عن توقعاته حول هوية الفريقين الذين سيتأهلان إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم، فكان رد كاسياس استفزازيا إلى حد ما، حيث تمنى بأن يشاهد المباراة النهائية لدوري الأبطال برفقة بيكيه في معسكر المنتخب الإسباني التحضيري لبطولة كأس أمم أوروبا التي ستقام في فرنسا ابتداء من العاشر من يونيو المقبل.
&
وبدا واضحا من خلال رد كاسياس، أن حارس ريال مدريد السابق لا يرغب في تأهل برشلونة إلى نهائي دوري الأبطال، وهو ما تقبله بيكيه بروح مرحة.
&
وجاء نص المحادثة بين بيكيه وكاسياس كالتالي:
&
بيكيه: "كاسياس ما توقعك لنهائي دوري أبطال أوروبا؟".
&
كاسياس: "أتوقع أن تُشاهده رفقتي في المنتخب الإسباني ونحن نحتسي بعض المشروبات الباردة والبطاطس".
&
بيكيه: "حسنا، إن كنت أنت من سيدفع، فالإنجاز سيكون أكبر من تحقيق دوري أبطال أوروبا!".
&
مدافع برشلونة يرفض خيانة مانشستر يونايتد من أجل غوارديولا
&
من جانب آخر كشف المدافع الإسباني انه لم ينس ماضيه مع مانشستر يونايتد الإنكليزي، وأنه لن يخون ناديه السابق، من خلال الانضمام إلى منافسه مانشستر سيتي الذي سيشرف عليه مدربه السابق في برشلونة بيب غوارديولا.
&
وسيشرف غوارديولا على تدريب مانشستر سيتي في نهاية الموسم الحالي خلفا للمدرب التشيلي مانويل بيليغريني وسط تقارير بريطانية تتحدث عن رغبة بيب في التعاقد مع لاعبين من صفوف برشلونة.
&
وأكد بيكيه بأنه لن ينتقل إلى مانشستر سيتي، وقال: "حبي لمانشستر يونايتد كبير جداً ويمنعني من التوقيع مع مانشستر سيتي في يوم من الأيام ، حتى لو كان المدرب هو غوارديولا”.
&
كما أكد بيكيه أيضا أنه لا ينوي الرحيل عن برشلونة في الوقت الحالي لكنه في الوقت نفسه لم يستبعد خوض تجربة احترافية أخرى قبل اعتزاله، بما في ذلك خوض تجربة في كولومبيا التي تنحدر منه صديقته العاطفية شاكيرا.
&
وقال بيكيه في هذا الصدد: "أود أن ألعب في دوري مختلف لبضع سنوات قبل اعتزال كرة القدم ، أنا لا أعرف ما إذا كنت سألعب في كولومبيا ، ذلك قد يعجب شاكيرا ولكن لا يمكن لأحد التنبؤ بالمستقبل".