قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أثار نجم المنتخب الإسباني جيرارد بيكيه غضب الوسط الرياضي والجماهير في إسبانيا، وذلك بعد ظهوره مخمورا في أحد الملاهي الليلية بمدينة خيخون شمال غرب إسبانيا،&مساء السبت الماضي.

وتناولت وسائل الإعلام الإسبانية بمختلف أشكالها مقطع فيديو يظهر مدافع فريق برشلونة أثناء خروجه من أحد الملاهي الليلية بمدينة خيخون وهو في حالة سكر، كما أظهر الفيديو أحد رجال الأمن وهو يساعد اللاعب الإسباني في الوصول لسيارته نظرا لحالته التي لا يرثى لها جراء شربه للخمور.

وربطت وسائل الإعلام الإسبانية توجه بيكيه إلى الملهى الليلي وقيامه بشرب الخمور، نظرا لحالته النفسية السيئة التي يمر بها بعد تعرضه لصافرات استهجان من قبل بعض الجماهر الإسبانية خلال المباراة التي فاز بها المنتخب الإسباني على سلوفاكيا بنتيجة 2-صفر في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمنافسة كأس أمم أوروبا 2016 في فرنسا، إذ توجه اللاعب للملهى الليلي عقب انتهاء المباراة مباشرة.

ويعود سبب ثورة الجماهير الإسبانية على بيكيه واطلاقها صافرات الاستهجان ضده، إلى تصريحات اللاعب التي دعم من خلالها انفصال إقليم كاتلونيا الذي ينتمي له فريق برشلونة عن إسبانيا واستقلاله ذاتيا، وهناك من يرى أن السبب راجع لعداوة ريال مدريد وبرشلونة، خصوصا بعد ان سخر بيكيه في الاشهر الاخيرة من النادي الملكي بعد تتويج برشلونة بأربعة القاب.

ودفعت صافرات الاستهجان التي تعرض لها بيكيه في مباراة سلوفاكيا، إلى نقل المباراة الودية المقررة بين منتخب إسبانيا وإنكلترا في 13 تشرين الثاني/نوفمبر، من ملعب ريال مدريد إلى ملعب "ريكو بيريز" بأليكانتي، وذلك خشية من تعرض اللاعب مجددا لصافرات الاستهجان.

شاهد الفيديو: