قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اختار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم التشكيلة المثالية من لاعبي المنتخبين الفرنسي والبرتغالي اللذان سيخوضان المباراة النهائية من بطولة أمم أوروبا 2016 بفرنسا الأحد على ملعب سانت دوني.

واختار " اليويفا " الفريق المثالي لنهائي أمم أوروبا ، بناء على أداء لاعبي المنتخبين في المباريات السابقة وحتى بلوغ النهائي ، حيث بدت مجاملة الاتحاد القاري لأصحاب الضيافة ، بعدما اختار ستة لاعبين من المنتخب الفرنسي مقابل خمسة من البرتغالي.
 
في حراسة المرمى 
 
و اختير لحراسة المرمى هوغو لوريس حارس المنتخب الفرنسي على حساب روي باتريسيو حارس المنتخب البرتغالي .
 
وخاض لوريس جميع مباريات منتخب بلاده ، حيث تلقت شباكه خلال ست مباريات أربعة أهداف غير انه انقذ الزرق من أهداف محققة خاصة ضد ألمانيا في الدور قبل النهائي من البطولة .
 
في خط الدفاع
 
وفي الخط الخلفي تواجد ثلاثة لاعبين، وهم ثنائي المنتخب الفرنسي لوران كوتشيلني الذي يلعب في مركز قلب الدفاع ، ومواطنه باكاري سانيا الذي يلعب في مركز الظهير الأيمن، وكلاهما لعب ست مباريات، بالإضافة إلى الظهير الأيسر البرتغالي رافاييل غيريرو الذي تألق في دفاع البرتغال وفرض نفسه في التشكيلة الإساسية في أربع مباريات على حساب المخضرم ريكاردو كارفالهو. 
 
في خط الوسط 
 
أما في وسط الميدان فاختير لشغله أربعة أسماء بواقع اثنين من كل منتخب ، من الجانب الفرنسي تواجد كل من بول بوغبا وديميتري باييت ، وكلاهما خاضا ست مباريات في البطولة ، بعدما راهن عليهما المدرب ديدييه ديشامب، حيث لم يكتفِ باييت بالحضور فقط بل سجل للديكة، بينما صنع بوغبا أهدافا لزملائه ، وقتل هجمات المنافسين وفرض نفسه بقوة كأحد النجوم أمام المنتخب الألماني.
 
 أما من الجانب البرتغالي فيتواجد كل من المهاجم اليافع ريناتو سانشيز الذي لعب خمس مباريات ، بالإضافة إلى جواو ماريو الذي ظهر في ست مباريات ضمن التشكيلة الأساسية.
 
في خط الهجوم: 
 
وفي خط المقدمة تواجدت ثلاثة أسماء وازنة فرضت نفسها في هذه البطولة ، بعدما خاض كل لاعب منهم 6 مباريات ، وفي مقدمتهم المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان أفضل هداف في البطولة حتى الآن برصيد ستة أهداف ، ومعه البرتغاليان كريستيانو رونالدو الذي سجل ثلاثة أهداف ، وناني الذي ناب عن رونالدو في العديد من المرات في تهديد دفاعات المنافسين.