قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يتجه الدولي الكولومبي كارلوس باكا مهاجم فريق ميلان الإيطالي إلى الانتقال إلى نادٍ جديد خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية يضمن له اللعب في مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم الكروي المقبل وقد يغير رأيه في حال اقتنع بالمشروع الجديد للنادي اللومباردي بقيادة المستثمرين الصينيين الجدد.

وفشل ميلان في احتلال أحد المراكز المؤهلة في الدوري الإيطالي إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا فيما حل الفريق اللومباردي وصيفاً للبطل يوفنتوس في مسابقة كأس إيطاليا.

وكانت تقارير صحفية بريطانية قد ربطت المهاجم الكولومبي بالانتقال إلى صفوف وست هام يونايتد الإنكليزي مقابل 25 مليون يورو وسط اهتمام جدي من أندية روما الإيطالي وأتلتيكو مدريد الإسباني بخدمات باكا.

من جانبه، ألمح اللاعب إلى إمكانية استمراره بقميص ميلان بشرط الحصول على ضمانات من المستثمرين الجدد للنادي اللومباردي بالتوقيع مع لاعبين على مستوى عالٍ من أجل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم ما بعد القادم.

وقال باكا في تصريحات لصحيفة أس الإسبانية إن مستقبله في يد الله لافتاً إلى أن الجميع يعلم بأن لديه عقد يربطه بالنادي الإيطالي لمدة أربع سنوات مقبلة.

وأضاف أن هناك عروض جادة من قبل أندية إنكليزية وإسبانية وإيطالية وفرنسية وألمانية مشدداً على أن اتخاذ قرار بشأن مستقبله لن يكون بهذه السهولة.

وأشار إلى أنه لديه فسحة من الوقت للتفكير ودراسة كافة العروض المقدمة مؤكداً أن لديه وكيل أعمال يتحدث مع كافة الأندية ومع ميلان أيضاً.

وكشف باكا عن حلمه باللعب في دوري أبطال أوروبا وعمله جاهداً كل يوم من أجل ذلك مبدياً رغبته في قيادة هجوم ميلان في المسابقة القارية بعدما حاول فعل ذلك في الموسم المنصرم دون نجاح.

وأكمل قائلاً:" لسنا في أوروبا، أريد اللعب في دوري الأبطال" منوهاً أن الأمر يعتمد فقط على المشروع والمستثمرين الصينيين الجدد واللاعبين القادمين ومن ثم سوف يقوم باتخاذ القرار المناسب على حد قوله.