قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد الأرجنتيني كارلوس سيميوني، والد المدرب الحالي لفريق أتلتيكو مدريد الإسباني، دييغو سيميوني، أنّ نجله رغم شعوره بالسعادة في إسبانيا، إلا أنه بالتأكيد سيرحل في يوم ما، ربما لإيطاليا، أو إنكلترا.

وقال كارلوس سيميوني، في تصريحات لصحيفة "لا ناسيون" الأرجنتينية، نقلتها وكالة الأنباء الإسبانية، متحدثاً عن ابنه: "هل سيرحل عن أتلتيكو؟.. إنه سعيد للغاية في مدريد، لكن أعتقد أن التغيير، قد يأت في وقت ما".

و أضاف قائلاً: "إيطاليا، أو إنكلترا؟.. لا أعلم.. لكن التغيير قادم".

وعن إمكانية تولي دييغو سيميوني مستقبلاً تدريب منتخب الأرجنتين، الذي يبحث منذ عقود عن التتويج بلقب عالمي أو قاري، رد كارلوس: "هو في الوقت الحالي يحب العمل الأسبوعي، ينتظر مباراة الأحد".

وتابع بقوله: "أعتقد أنه حين يصل إلى 50، أو 55 عاماً سيرغب في قيادة المنتخب، هو عشق، ومازال يعشق المنتخب".

وكان سيميوني، قد تسلم الإدارة الفنية لنادي أتلتيكو مدريد، في ديسمبر 2011، فنجح في قيادته للتتوييج بـ5 ألقاب (الليغا وكأس الملك ، والسوبر الإسباني، ودوري أوروبا، والسوبر الأوروبي)، كما نشط نهائي دوري أبطال اوروبا في مناسبتين آخريتين دون نيل اللقب.

وينتهي العقد الحالي لدييغو سيميوني مع أتلتيكو مدريد في يونيو 2018، وقد راجت بعض الأخبار في الفترة الأخيرة حول امكانية رحليه للإشراف على تدريب انتر ميلان الإيطالي بعد انتهاء ارتباطه مع النادي الإسباني.