قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ضرب السويسري المخضرم ستانيسلاس فافرينكا موعدا في الدور الثالث من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، مع الكندي ميلوش راونيتش، فيما يستعد الإسباني رافايل نادال المصنف أول عالميا وباقي اللاعبين واللاعبات ليوم حار جديد.

وقال فافرينكا (33 عاما)، المصنف ثالثا عالميا سابقا والذي لم ينجح بالدفاع عن لقب أحرزه عام 2016 في فلاشينغ ميدوز بسبب الإصابة، إنه لم يكن متفاجئا من التحدي الذي أظهره الفرنسي الشاب المتأهل من التصفيات أوغو أومبير (20 عاما) قبل تخطيه بصعوبة بأربع مجموعات 7-6 (7-5) و4-6 و6-3 و7-5 "عرفت انها ستكون مباراة صعبة".

وتابع السويسري الفائز بثلاثة ألقاب في "الغراند سلام" آخرها في هذه البطولة 2016 والتي يشارك فيها ببطاقة دعوة "هو لاعب شاب. تأهل، فاز في مباراته الأولى".

وتابع فافرينكا الذي حسم المباراة في 3 ساعات و21 دقيقة "أنا سعيد حقا بهذا الفوز.

ويلعب فافرينكا مع راونيتش المصنف 25 والفائز على الفرنسي جيل سيمون 6-3 و6-4 و6-4.

وقال فافرينكا المنزعج من نقص المناشف المليئة بالثلج والتي يستخدمها اللاعبون للتبريد خلال الاستراحة "ليس سهلا أبدا أن تلعب وتقدم أفضل ما لديك عندما تكون الظروف صعبة".

ومرة جديدة يتوقع أن تناهز حرارة الأربعاء 35 درجة مئوية لتبقى سياسة الحر الشديد سارية المفعول في البطولة، مما سمح للنساء بفاصل توقف لمدة عشر دقائق قبل المجموعة الثالثة والفترة عينها للرجال قبل المجموعة الرابعة لمنح فرصة تبريد للاعبين.

وجاء في بيان للبطولة "يتم السماح لوقفات طبية بسبب الأعراض المرتبطة بالحر".

وقال اليوناني الشاب ستيفانوس تسيتسيباس الذي أقصي أمام الروسي دانييل مدفيديف بأربع مجموعات "يا إلهي كان من الصعب اللعب خارجا.. شعرت بذلك كل مرة ضربت الإرسال أو صديت الكرة. شعرت بأن كل تلك الحرارة كانت تأتي في وجهي".

وأضاف أن الصعوبة كانت ذهنية وجسدية "لأنه ليس لديك هواء لتتنشقه. تتنشق هذا الحر، الرطوبة الموجود في الهواء. تشعر بأنك فارغ".

ولم تجنب وقفة الطقس الحار، وهي الأولى للرجال في البطولات الكبرى، انسحاب ستة لاعبين الثلاثاء، خمسة منهم مباشرة بسبب درجة الحرارة المرتفعة.

ويواجه البريطاني أندي موراي العائد بعد غياب لعام بسبب جراحة في وركه امتحانا كبيرا أمام الاسباني فرناندو فرداسكو المصنف 31.

ويلتقي الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو، حامل لقب 2009، الأميركي دنيس كودلا، فيما يلعب الجنوب أفريقي كيفن أندرسون، وصيف 2017 والمصنف خامسا، مع الفرنسي جيريمي شاردي.

وسيتجنب الإسباني نادال حامل اللقب الحرارة القصوى عندما يواجه ليلا الكندي فاسيك بوسبيسيل. ويبحث نادال (32 عاما) عن لقبه الرابع في فلاشينغ ميدوز بعد 2010 و2013 و2017.

- ستيفنز تعاني قبل التأهل -

ولدى السيدات، سيشهد الدور الثالث مواجهة قوية بين الأميركية سلون ستيفنز المصنفة ثالثة والبيلاروسية فيكتوريا أزارنكا، بعدما قلبت الأولى تأخرها أمام الأوكرانية أنهلينا كالينينا 4-6 و7-5 و6-2 وفازت الثانية بسهولة على الأسترالية داريا غافريلوفا 6-1 و6-2.

وتوجت أزارنكا بلقب بطولة أستراليا المفتوحة مرتين في 2012 و2013 وبلغت النهائي مرتين في نيويورك في 2012 و2013 أيضا. وغابت أزارنكا البالغة 29 عاما عن آخر نسختين من البطولة بعد صراع قضائي مع زوجها السابق على حضانة ابنها.

أما ستيفنز (25 عاما)، حاملة لقب النسخة الأخيرة والمصنفة ثالثة عالميا، فقد احتاجت إلى ساعتين و45 دقيقة للتخلص من الأوكرانية المتأهلة من التصفيات.

وعلى ملعب لويس أرمسترونغ القريب من ملعب آرثر آش حيث لعبت ستيفنز، أظهر مقياس حرارة وضع على مستوى الأرض درجة 43 مئوية.

وقالت ستيفنز التي حلت وصيفة في رولان غاروس 2018 "كان الجو حارا جدا. لم يكن مضحكا البتة. كنت أتصبب عرقا بدرجة كبيرة".

وتابعت "لا أقدم أفضل مستوياتي، عرفت أنه يجب أن أصد أكبر عدد من الكرات وأدفعها إلى اللعب".

كما تأهلت إلى الدور الثالث الأميركية المخضرمة فينوس وليامس المتوجة في 2000 و2001 والأوكرانية إيلينا سفيتولينا المصنفة سابعة والتشيكية كارولينا بليسكوفا الثامنة.

وتلعب في وقت لاحق الأميركية سيرينا وليامس الباحثة عن لقبها الـ24 في البطولات الكبرى مع الألمانية كارينا ويتهوفت، وبحال فوزها ستلتقي شقيقتها الكبرى فينوس في الدور الثالث.