: آخر تحديث
بعد مرور 15 جولة من عمر بطولة الدوري الإنكليزي

الأرقام تؤكد بأن مانشستر سيتي الموسم الماضي أفضل من الموسم الجاري

كشفت لغة الأرقام بأن حصيلة نادي مانشستر سيتي الموسم الماضي في الدوري الإنكليزي الممتاز كانت افضل من حصيلته خلال الموسم الجاري بعد مرور 15 جولة من عمر البطولة . 

وكان مانشستر سيتي قد تراجع مستواه نسبياً في وقت ان نتائج منافسيه تحسنت كثيراً ، مما جعله يفقد صدارة الترتيب لصالح ملاحقه ليفربول، بعد تلقيه لأول خسارة هذا الموسم على يد تشيلسي في الجولة السادسة عشرة .

ونشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية تقريراً يؤكد بأن مانشستر سيتي يشهد تراجعاً طفيفاً لكنه يُعد مؤثراً على فرصته في الحفاظ على لقب الدوري الممتاز.

هذا ووصل الرصيد النقطي لمانشستر سيتي في الموسم المنصرم إلى 43 نقطة بعد مرور 15 جولة أي بفارق نقطتين عن حصيلته هذا الموسم ، حيث سجل خط هجومه 46 هدفاً بفارق هدف عن غلته التهديفية خلال الموسم الجاري.

كما بلغت نسبة انتصاراته 93% في الموسم الماضي، بعدما فاز في جميع مبارياته وتعادل في مباراة امام إيفرتون ، فيما تراجعت نسبة انتصاراته هذا العام إلى 87% بعدما تعادل في مباراتين امام ولفرهامبتون وليفربول  ، أي انه في الموسم الماضي اهدر نقطتين فقط بينما اهدر الموسم الحالي اربع نقاط، مما جعل الفارق بينه وبين ملاحقيه يتقلص من جولة واحدة.

و رغم الأداء الفني المتميز الذي يقدمه لاعبو مانشستر سيتي ، إلا ان نسبة سيطرتهم على مجريات المباريات قد تراجعت بشكل ملحوظ، وهو ما تظهره نسبة استحواذهم على الكرة من 72% إلى 68%.

وبتحقيق مانشستر سيتي إنجازاً تاريخياً في الموسم الماضي بإحرازه 14 انتصاراً من 15 جولة، لم ينجح أي نادي في بلوغ هذا الرقم منذ إطلاق نسخة الممتاز ، إلا ان رصيده التهديفي الذي بلغه في موسم (2011-2012) تحت إشراف مدربه الإيطالي روبيرتو مانشيني يبقى هو الأعلى بعدما سجل 49 هدفاً بفارق ثلاثة اهداف عما حققه الموسم الماضي و اربعة أهداف عن الموسم الجاري .

وجاء نشر مثل هذه الأرقام بعد التصريحات المثيرة التي ادلى بها البرتغالي برناردو سيلفا نجم خط وسط مانشستر سيتي ، والتي اعترف فيها بصعوبة المهمة التي تنتظرهم للحفاظ على لقبهم كأبطال لبطولة الدوري الممتاز في ظل التراجع الطفيف لأداء الفريق والمنافسة القوية التي وجدوها من نادي ليفربول  .

وظهرت صحة تصريحات سيلفا بعد الخسارة الأولى التي مني بها مانشستر سيتي على يد تشيلسي بهدفين نظيفين والتي جاءت في الجولة السادسة عشرة ، بينما كان قد تلقى خسارته الأولى الموسم الماضي في الجولة الثالثة والعشرين ، حيث كان الفارق بينه وبين ملاحقه المباشر 15 نقطة، مما منحه فرصة كبيرة لإعادة ترتيب اوراقه وتحقيق إنطلاقة جديدة اقوى ، ولكن خسارته هذا الموسم من تشيلسي قد تخلط اوراقه وتجعله يخسر اللقب مبكراً.

شاهد الإحصائية


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نتائج متباينة للفرق المغربية في المنافسات الأفريقية
  2. ميسي ينقذ برشلونة وسيتي وتوتنهام يضيقان الخناق على ليفربول
  3. إيران تعلن نواياها وتلاقي الصين في ربع النهائي
  4.  فيتنام تفاجئ الأردن وتخطف أولى بطاقات ربع النهائي
  5. شبيه محمد صلاح يشعل الصراع بين الأندية المصرية
  6. ريال مدريد يثأر من إشبيلية بثنائية وأرسنال يسقط تشيلسي
  7. مورينيو: تجربتي مع إنتر ميلان الافضل وانا بريء من بيع محمد صلاح
  8. دافيد سيلفا يدخل تاريخ مانشستر سيتي بأعلى رصيد من المباريات
  9. هيغوايين سيتقاضى رابع أعلى راتب أسبوعي بين لاعبي تشيلسي
  10. الأرقام تكشف المنحى الإيجابي في أداء بوغبا بعد قدوم المدرب سولسكاير
  11. قطر تحسم
  12. هدف قاتل يضع عمان في ثمن النهائي واليابان تحسم الصدارة
  13. إيران تتعادل مع العراق وتحتفظ بصدارة مجموعتها
  14. سون العائد يقود كوريا الجنوبية الى الصدارة على حساب الصين
  15. سوريا تودع كأس آسيا من الدور الأول وفلسطين تنتظر
  16. الكرة الكرواتية تصنع مجدها بإنجازات عالمية تاريخية في عام 2018
في رياضة