قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يريد الشارقة المتصدر الاقتراب خطوة إضافية من تحقيق حلمه بنيل اللقب الغائب عن خزائنه منذ 1996 عندما يستضيف شباب الأهلي الرابع الجمعة في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإماراتي لكرة القدم.

واستفاد الشارقة في المرحلة الماضية من فوزه على النصر 1-صفر وخسارة العين أمام الظفرة صفر-3 وتعادل شباب الأهلي مع عجمان 2-2، ليحقق صدارة مريحة برصيد 37 نقطة وبفارق خمس نقاط عن أقرب مطارديه العين وست عن الجزيرة الثالث.

ويتطلع الفريق المعروف باسم"الملك" لعدم التفريط بالمكتسبات التي تحققت عندما يواجه شباب الأهلي، في أولى مبارياته في دور الإياب مع أحد فرق المقدمة. ويعرف الشارقة جيدا ان مواجهة شباب الأهلي الذي يبتعد عنه بثماني نقاط، ويخوض مباراة الفرصة الأخيرة للإبقاء على آماله بالمنافسة على اللقب، لن تكون سهلة، لذلك اعلن فتح أبواب ملعبه مجانا أمام جماهيره التي أدت دورا مهما في تحفيز لاعبيه مؤخرا.

وأكد مدرب الشارقة عبد العزيز العنبري الذي كان لاعبا في التشكيلة التي أحرزت اللقب الخامس والأخير قبل 23 عاما "كل الأمور من حولنا إيجابية، ونتمنى ان نستثمر هذا الشيء في نهاية الموسم".

وتابع "الشارقة منذ فترة طويلة لم يختبر وضع الصدارة في هذه المرحلة المتقدمة، لكن في نفس الوقت لا يعني هذا ان كل شيء انتهى، فهناك مباريات متبقية والمشوار طويل، وكل المباريات صعبة إن كانت مع الفرق المنافسة، أو تلك التي تحتل مراكز الوسط ومؤخرة الترتيب".

وكان المركز الثاني خلف العين البطل في موسم 1997-1998 أفضل ترتيب يصله الشارقة قبل الموسم الحالي، وبعدها عانى كثيرا وهبط الى الدرجة الثانية مرتين عامي 1999 و2012.

ويأمل العين في أن يقدم له شباب الأهلي هدية بإيقاف الشارقة، وتحقيق الفوز على ضيفه النصر السبت في أول مباراة يخوضها بإشراف مدربه الجديد الاسباني خوان كارلوس غاريدو الذي حل بديلا للكرواتي زوران ماميتش المنتقل للاشراف على الهلال السعودي.

ووعد غاريدو في تصريحه الأول "بالمنافسة على لقب دوري أبطال آسيا، والمحافظة على لقب الدوري الاماراتي"، لكن عليه أولا إيقاف نزيف النقاط، اذ اكتفى العين بأربع نقاط من تسع ممكنة في آخر ثلاث مباريات خاضها منذ رحيل ماميتش.

وتفتتح المرحلة الخميس بمواجهة صعبة للجزيرة الثالث (31 نقطة) بضيافة بني ياس الخامس (24) والذي لم يعرف طعم الخسارة على ملعبه هذا الموسم ويطمح لتحقيق فوزه الرابع تواليا.

ويلعب الخميس أيضا، الوصل مع الوحدة في لقاء خاص لمدرب الأول الروماني لورنت ريجيكامب في مواجهة فريقه السابق الذي أقاله من منصبه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقال ريجيكامب "فترة تدريبي لفريق الوحدة انتهت لكن تبقى بعض الذكريات خاصة واننا حققنا ثلاث بطولات معا. بالطبع أعلم الكثير عن الفريق، لكن ذلك لن يكون مؤثرا، لأن الفوز سيكون من نصيب الأكثر تركيزا واستغلالا للفرص".

وستكون مباريات أصحاب مراكز المؤخرة منتظرة في هذه المرحلة، حيث يلعب الجمعة دبا الفجيرة الأخير (4 نقاط) مع الامارات قبل الأخير (11 نقطة) والاتحاد كلباء الثامن (19 نقطة) مع الظفرة العاشر (17 نقطة)، والسبت عجمان السابع (20 نقطة) مع الفجيرة الحادي عشر(13 نقطة).