قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رغم اقتراب إنقضاء الموسم الرياضي الإيطالي إلا ان مستقبل الأرجنتيني ماورو إيكاردي مهاجم نادي إنتر ميلان لا يزال يكتنفه الغموض، ويصنع الحدث في وسائل الإعلام الإيطالية .

وكشفت صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" الإيطالية بأن احتمالية استمرار إيكاردي مع إنتر ميلان تعتبر ضئيلة جداً بعدما جرد من شارة القيادة، وما اثارته القضية من جدل بعدما رد اللاعب على القرار بتمرده على ناديه قبل ان يعود للتدريبات بعد شهرين ويشارك في عدد من المباريات، فيما توقفت مفاوضات لتجديد عقده، الذي ينتهي في شهر يونيو من عام 2020.

وتؤكد الصحيفة ان واندا نارا زوجة إيكاردي والقائمة على أعماله ستدفع به إلى الرحيل عن إنتر ميلان و الانتقال إلى يوفنتوس، لأنها ترفض الرحيل عن إيطاليا وترغب في استمرار إقامة أسرتها هناك .

ورغم ان العلاقة بين ناديي يوفنتوس وإنتر ميلان ليست على ما يرام، إلا ان انتقال اللاعب ليس مستبعداً ، بعدما أكدت واندا نارا ان موكلها لا يدخل في الحسابات التكتيكية للمدرب الحالي لوتشيانو سباليتي أو في حسابات انطونيو كونتي المرشح لخلافته ، وهي تصريحات تؤكد من خلالها بأن إيكاردي لم يعد له مكان في "جوزيبي مياتزا" غير انها لا تريد ان يكون الانفصال قراراً يتخذه اللاعب بل تسعى الى دفع إدارة النادي إلى اتخاذه حفاظا على العلاقة الطيبة التي تربط النجم الارجنتيني بجماهير النادي.

وتكشف المعطيات التي عرفتها قضية ايكاردي منذ حادثة شارة القيادة، بأن اللاعب الارجنتيني و زوجته مستعدان لفعل أي شيء من اجل الانضمام إلى يوفنتوس لكون العروض الخارجية لا تغيّرهما .