قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قادت البطلة السويدية سارة سيوستروم لفتة تضامن مع نظيرتها اليابانية ريكاكو إيكي التي تصارع مرض السرطان، وذلك بعد نهائي سباق 100 م فراشة الذي حلت فيه ثانية خلف الكندية مارغريت ماكنيل وأمام الاسترالية إيما ماكيون الإثنين في بطولة العالم للسباحة المقامة في غوانغجو الكورية.

ووقفت سيوستروم بجانب ماكنيل وماكيون على منصة التتويج مع رسالة كتبتها السباحات الثلاث على كفهن، دعما لمنافستهن إيكي الغائبة عن بطولة العالم بسبب صراعها مع مرض السرطان.

وكتبت البطلات الثلاث "لا تستسلمي أبدا ريكاكو إيكي"، ثم قالت سيوستروم بعدها "أمل حقا أن تتغلب على هذا السرطان. إنها مقاتلة حقيقية والفائزة الحقيقية".

وكانت السويدية البالغة 25 عاما تتطلع لتصبح أول سباحة تفوز بخمس ذهبيات في سباق فردي واحد، لكنها أجبرت على الاكتفاء بالفضية الإثنين بعد أداء رائع من ماكنيل.

لكن ما تواجهه إيكي لا يقارن على الإطلاق مع ما اختبرته سيوستروم الإثنين لأنه "ما هي السباحة مقارنة بما تعاني منه (إيكي)؟ قلت لنفسي قبل السباق: لا يهم أين ستأتين لأن معركتها أصعب بخمسين مرة من أي سباحة شاركت في هذا النهائي".

وواصلت "أتمنى حقا أن تتعافى وأن تعود لممارسة ما تحبه. إنها تحب السباحة كثيرا وأؤمن حقا بأنها ستعود وستتغلب على هذا السرطان".

وكشفت ماكنيل التي تبلغ من العمر 19 عاما على غرار إيكي، أنها وماكيون اقتنعتا بسهولة بفكرة سيوستروم، مضيفة "لم يكن بمقدورها (إيكي) أن تكون معنا اليوم، وبالتالي نأمل أن يظهر لها ما قمنا به بأننا نساندها، ونقف الى جانبها إذا كانت بحاجة لأي شيء".

تم تشخيص إيكي، وجه الترويج الإعلاني لأولمبياد طوكيو 2020، بالسرطان في وقت سابق من هذا العام وتتلقى العلاج في طوكيو.

وخطفت اليابانية المراهقة الأضواء العام الماضي في دورة الألعاب الآسيوية عندما أصبحت في جاكرتا أول من يتوج بست ذهبيات في منافسات السباحة خلال نسخة واحدة من الآسياد ، لكنها كشفت في شباط/فبراير الماضي على وسائل التواصل الاجتماعي أنها تعاني من سرطان الدم بعد أن واجهت مشاكل أثناء معسكر تدريبي في أستراليا.

ومنذ ذلك الحين، قالت أن الصراع مع المرض أظهر بأنه "أصعب آلاف المرات" مما توقعت.

وكانت النجمة الشابة مرشحة بقوة للمنافسة على الذهب في أولمبياد طوكيو 2020 في سباقي 100 م فراشة و200 م حرة.

وكشفت وسائل إعلام يابانية إن بنك نخاع العظام الرئيسي في البلاد تلقى طلبات تبرع لا تحصى بعد أن كشفت إيكي عن حالتها.