قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وزير الخارجية اليمني أيو بكر القربي
القوات اليمنية تقتل 19 من الحوثيين وتقبض على 25

كرر اليمن اليوم إستعداده للحوار مع القاعدة في حال قرر التنظيم إلقاء السلاح.

صنعاء: أكد وزير الخارجية اليمني ابوبكر القربي مجدّدًا الثلاثاء أنَّ الحكومة اليمنيّة مستعدة للحوار مع القاعدة اذا قررت التخلي عن السلاح، مشيرًا إلى ان صنعاء تنتظر من المؤتمر الدولي في لندن حول اليمن مساعدات تنموية من اجل مكافحة الارهاب.

وقال القربي في مؤتمر صحافي ان quot;الحوار هو السبيل الافضل لحل المشاكل مع الحوثيين (المتمردين الزيديين) ومع القاعدة اذا قرروا التخلي عن السلاح وعن العنف والارهابquot;، وذلك في سياق شرحه لفكرة الحوار التي سبق وان طرحها الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

واضاف quot;اذا ما استمروا بارتكاب اعمال العنف والارهاب، فإننا سنقوم بكل ما بوسعنا لملاحقتهم لانهم يشكلون تهديدًا لليمن وللامن الدولي، وخاصة تنظيم القاعدةquot;. وكان الرئيس اليمني اعلن السبت ان حكومته مستعدة للحوار مع القاعدة في اليمن اذا وافقت على التخلي عن السلاح.

السلطات اليمنية تتفاوض مع خاطفي الرهائن الاوروبيين

إلى ذلك، أعلن القربي ان السلطات اليمنية تتفاوض مع خاطفي الرهائن الالمان الخمسة والبريطاني من اجل التوصل الى اطلاق سراحهم، مشيرًا الى وجودهم في محافظة صعدة (شمال) حيث معقل التمرد الحوثي. وقال القربي في مؤتمر صحافي ان الرهائن الختطفين منذ اكثر من ستة اشهر quot;حدد مكانهم في صعدةquot;. واضاف quot;يتم التفاوض على اطلاق سراحهمquot;.

والمخطوفون الستة جزء من مجموعة من تسعة اشخاص بينهم سبعة المان وبريطاني وكورية جنوبية، خطفوا في حزيران/يونيو في محافظة صعدة. وفي 15 حزيران/يونيو، اكدت صنعاء مقتل اثنين من الرهائن الالمان والرهينة الكورية الجنوبية. وكان نائب رئيس الوزراء اليمني لشؤون الدفاع والامن رشاد العليمي اعلن الخميس ان لدى السلطات اليمنية quot;معلومات مؤكدة بان المختطفين (زوجان المانيان واطفالهما الثلاثة وبريطاني) لا يزالون على قيد الحياةquot;.