قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكر مصدر أمني أن بريطانياً يعيش في باكستان قتل خلال غارة كان يستعد ليصبح زعيم مجموعة للقاعدة في لندن.

لندن: ذكرت محطة quot;بي بي سيquot; الثلاثاء ان بريطانيا قتل بضربة شنتها طائرة بدون طيار مطلع ايلول/سبتمبر في باكستان، كان يستعد لكي يصبح زعيم مجموعة جديدة تابعة للقاعدة في المملكة المتحدة وعلى ان تكون مهمتها شن اعتداءات في اوروبا.

وقالت المحطة نقلا عن مصدر كبير في اجهزة الامن بالخارج، ان عبد الجبار وهو مواطن بريطاني يعيش في باكستان، كان يتدرب لكي يتولى قيادة المجموعة الجديدة التي كانت ستطلق على نفسها اسم quot;الجيش الاسلامي في بريطانياquot;.

واوضحت ان وكالات استخبارات تجسست على مجموعة من 300 ناشط اسلامي في وزيرستان الشمالية، في المناطق القبلية بشمال غرب باكستان، كان من ضمنهم عبد الجبار بالاضافة الى عناصر من طالبان ومن القاعدة. واشارت المحطة نقلا عن المصدر الامني ان عبد الجبار قدم خلال الاجتماع على انه زعيم مجموعة جديدة مهمتها تنظيم اعتداءات في بريطانيا وفرنسا والمانيا على غرار اعتداءات بومباي.

وادت المعلومات التي جمعت من هذا الاجتماع الى شن هجوم بطائرة من دون طيار في الثامن من ايلول/سبتمبر قتل خلاله عبد الجبار مع ثلاثة ناشطين اخرين، حسب المحطة. ورفضت وزارة الداخلية البريطانية التعليق على هذه المعلومات. وتعتبر واشنطن منطقة وزيرستان الشمالية بانها معقل طالبان والمتمردين المرتبطين بالقاعدة.

من جهة اخرى علن سفير باكستان في الولايات المتحدة لمحطة quot;بي بي سيquot; الاربعاء ان تزايد عدد الضربات التي تشنها الطائرات بدون طيار في المناطق القبلية بباكستان مرتبط بالاعتداءات المفترضة التي قد تشنها القاعدة في اوروبا. وقال السفير حسين حقاني quot;اعتقد ان النشاط الذي نشهده في وزيرستان الشمالية من حيث الضربات الجوية (...) مرتبط بالتهديدات الارهابية التي سمعنا عنها وتتعلق بهجمات في اوروباquot;.