قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال امين عام الحزب المصري الحاكم ان الحزب يرفض التدخلات الاجنبية في شؤون مصر الداخلية.

القاهرة: قال الأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم صفوت الشريف أن الحزب يرفض أي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية لمصرquot; أيا كان مصدره أو شكلهquot; مؤكدا أن الانتخابات البرلمانية تتم وفقا للقانون الذي وضع الضوابط اللازمة لادارتها.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط عن الشريف رده على تصريحات مساعد وزير الخارجية الأمريكي مايكل بوزنز بشأن الانتخابات البرلمانية المصرية المقبلة حيث أوضح أن الانتخابات تتم وفقا القانون المصري وضع الضوابط اللازمة لادارة انتخابات شفافة ونزيهة تحت اشراف اللجنة العليا للانتخابات ومتابعة منظمات المجتمع المدني المصرية. وأعرب عن تطلع الحزب الوطني الى انتخابات تنافسية حرة مع الأحزاب السياسية الاخرى مؤكدا ضرورة عدم خلط الدين بالسياسة وعدم توظيف الدين لأغراض سياسية والالتزام بالمبادىء والقواعد التي حددها الدستور والقانون لتنظيم الانتخابات.

كما أكد الشريف رفض الحزب استخدام بعض العناصر مناخ الحرية للتحايل على الشرعية أو الخروج عنها مشيرا الى دور اللجنة العليا للانتخابات في وضع القواعد المنظمة للانتخابات وفي متابعة تنفيذها.

وقال ان الانتخابات عمل وطني لا تحركه ارادة خارجية داعيا كل أعضاء الحزب الوطني الى تبني مبادىء وقيم وحدة الوطن والمواطنين واعلاء قيمة المواطنة والعمل بها لكي تترسخ ممارسات المواطنة.

ويقوم الحزب الوطني باختيار مرشحيه الى انتخابات مجلس الشعب التي ينتظر أن تجرى خلال الشهر المقبل من خلال المجمع الانتخابي بهدف أختيار أفضل العناصر التي تعبر عن آراء الاغلبية.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات بمصر برئاسة المستشار السيد عبد العزيز عمر رئيس محكمة استئناف القاهرة قد حددت قبل اسبوع القواعد المنظمة لحملات الدعاية الانتخابية ومتابعة تنفيذها في الانتخابات المرتقبة لمجلس الشعب مؤكدة ضرورة الالتزام بتطبيق تلك القواعد.