قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد العضو العربي في الكنيست محمد بركة تطمينات من الرئيس عباس حول التبادل السكاني ويهودية اسرائيل.

القدس: اكد العضو العربي في الكنيست محمد بركة انه تلقى تطمينات من الرئيس الفلسطيني محمود عباس انه لن يتم توقيع اي اتفاق مع اسرائيل يشمل ما يسمى التبادل السكاني والاعتراف باسرائيل كدولة يهودية.

وصرح بركة ان quot;الرئيس عباس شدد اليوم خلال لقاء جرى معه في مدينة رام الله على ان القيادة الفلسطينية لن توقع على اي اتفاق يشمل ما يجري الحديث عنه في اسرائيل وهو التبادل السكاني والاعتراف باسرائيل كدولة يهوديةquot;.

واضاف نقلا عن الرئيس الفلسطيني ان quot;القيادة الفلسطينية لن تسمح لأي جهة ما ان تشكل خطرا على مطلب حق عودة اللاجئين او على وجود الفلسطينيين في الداخلquot;.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عرض الاثنين الفائت تجميدا جديدا للاستيطان في الضفة الغربية المحتلة مقابل الاعتراف باسرائيل quot;دولة للشعب اليهوديquot; الامر الذي سرعان ما رفضه الفلسطينيون quot;جملة وتفصيلاquot;.

من جانبه، اقترح وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان نقل 1,3 مليون فلسطيني يعيشون في اسرائيل الى السيطرة الفلسطينية مقابل احتفاظ الدولة العبرية بمستوطنات الضفة الغربية بدلا من السعي لحل يقوم على اساس quot;الارض مقابل السلامquot;.

واكد بركة نقلا عن عباس ان السلطة الفلسطينية quot;قد تبدي مرونة في مسألة ادارة المفاوضات، ولكنها لن تكون مرنة في مسألة الثوابت الفلسطينية، فلو تم التنازل عن هذه الثوابت، لتم التوقيع على اتفاق منذ سنوات طوالquot;.

والتقى عباس اليوم وفدا من الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة ضم بركة رئيس الجبهة وعضو الكنيست الدكتور حنا سويد وعضو الكنيست الدكتور عفو اغبارية.

وعبر بركة عن ارتياحه الكبير quot;لتمسك القيادة الفلسطينية بالثوابت الوطنية ولرفضها ما يسمى بالتبادل السكاني ومطلب الاعتراف بيهودية الدولة اذ ان هذين الامرين يخصان وجودنا في الداخلquot;.