قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين:اعلن وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي الخميس ان الالمانيين المعتقلين في ايران منذ 10 تشرين الاول/اكتوبر quot;هما بخيرquot; بعدما اجتمع بهما موظف في القنصلية.
وقال الوزير في ندوة صحافية quot;اليوم، بعد مناقشات كثيفة جدا ودقيقة جدا، تمكن موظف في القنصلية الالمانية في طهران من الاجتماع بالمواطنين الالمانيين المعتقلين في تبريز في الوقت الراهن. ان مواطنينا بخيرquot;.

واضاف quot;نواصل العمل بكل قوانا حتى يعود المواطنان سريعا وبصحة جيدة الى المانياquot;.
واعتقل هذان الالمانيان في تبريز شمال غرب ايران بينما كانا يجريان مقابلة مع نجل الايرانية سكينة محمدي اشتياني التي حكم عليها بالاعدام رجما بتهمة الزنى. وقد استنفرت المجموعة الدولية للدفاع عنها.

وطلب وفد من النواب الالمان يزور ايران من رئيس مجلس الشورى (البرلمان) علي لاريجاني الاثنين التدخل للافراج عن الالمانيين.
وكان وزير الخارجية الالماني طلب الاسبوع الماضي من نظيره الايراني منوشهر متكي التدخل للافراج عنهما.

وذكرت مجلة در شبيغل ان الرجلين اللذين دخلا ايران بتأشيرتي دخول سياحيتين، يعملان لحساب مجموعة سبرينغر الصحافية التي تصدر صحف بيلت وبيلت ام تسونتاغ ودي فلت.
واكد المدعي الايراني الاسبوع الماضي ان على الموفدين الخاصين لوسائل الاعلام الاجنبية في ايران الحصول على تأشيرة دخول صحافية.

واكد ان الالمانيين quot;اعترفا بأنهما ارتكبا مخالفةquot;، متهما اياهما بأنهما لم يتمكنا من اثبات انهما صحافيان.