قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن الموفد الاممي الى الصحراء الغربية كريستوفر روس ان مفاوضات بين المغرب والبوليساريو ستجري الشهر المقبل.


الجزائر: اعلن موفد الامم المتحدة الى الصحراء الغربية كريستوفر روس ان جولة جديدة من المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو حول مستقبل الصحراء الغربية ستجري برعاية الامم المتحدة مطلع شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وقال قبل توجهه الى نواكشوط (موريتانيا) في اطار جولة في المنطقة، ان quot;جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) اعربت عن استعدادها للمشاركة في جولة المفاوضات المقررة مطلع تشرين الثاني/نوفمبرquot;، حسب ما ذكرت وكالة الانباء الجزائرية.

واوضح روس ان المحادثات التي اجراها الاربعاء مع زعيم البوليساريو محمد عبد العزيز في مخيمات اللاجئين الصحراويين في تندوف بجنوب غرب الجزائر تناولت quot;ضرورة تخفيف التوتر وتحاشي حصول اي حادث قد يؤدي الى تدهور الوضع او اعاقة المحادثاتquot;.

من ناحيته، قال المسؤول في البوليسارو محمد خداد ان quot;المفاوضات ستجري في جو من الثقة. وانطلاقا من هذا الامر، يجب ان تتوقف انتهاكات حقوق الانسان في الاراضي المحتلةquot;.

ولم يتوصل الطرفان خلال الاجتماع غير الرسمي الذي انعقد في شباط/فبراير قرب نيويورك واستمر يومين، الى تجاوز خلافاتهما.

وقد ضم المغرب المستعمرة الاسبانية سابقا سنة 1975 في حين تطالب جبهة البوليسايو مدعومة بالجزائر باستفتاء حول تقرير المصير برعاية الامم المتحدة يفتح امام الصحراويين المجال بين ثلاثة خيارات اما الانضمام الى المغرب واما الاستقلال واما الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية.

ويقترح المغرب هذا الخيار الاخير رافضا فكرة الاستقلال.