قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: رحب الازهر بدعوة مجمع كنائس الشرق الأوسط (السينودس) لـquot;إنهاء الإحتلال الإسرائيليquot;، باعتبار أنه quot;سبب الإضطراب في الشرق الأوسط علاوة على كونه السبب الرئيس لمعاناة المسيحيين بالأراضي المقدسةquot;.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الأزهر السفير محمد رفاعة الطهطاوي اننا quot;نحرص على إزدهار المجتمعات المسيحية بالبلاد الإسلامية، لأن الإسلام يدعونا لإحترام الأخر ولما فيه من إثراء للتنوع الحضاري والثقافي والإنسانيquot; بالمنطقة.

وتحفظ السفير على ما تضمنته الوثيقة الختامية من quot;نقص في حرية الضمير والإعتقاد في الشرق الاوسطquot;، لافتا بهذا الصدد إلى أن quot;الإسلام يكفل حرية المعتقد وينهي عن الإكراه في الدين كما ينادي بذلك القران الكريمquot;.

وحول ما تردد عن مداخلة خلال أعمال السينودس، أشارت إلى أن quot;الإسلام انتشر بالسيفquot;، علق المتحدث بالقول quot;هذا الكلام غير صحيح وإلا كيف نفسر دخول الإسلام إلى إفريقيا واندونيسياquot;. وأضاف quot;لو كان الإسلام ينتشر بالسيف لما اعتنقته شخصيات كبيرة بالرغم من حالة الضعف الراهن التي يعانيها المسلمون مثل شقيقة زوجة تونى بليرquot; .