قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تل ابيب: اكد الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز ان معسكر السلام سينتصر في نهاية المطاف، وذلك خلال تجمع في تل ابيب لمناسبة الذكرى السنوية الخامسة عشرة لاغتيال رئيس الوزراء السابق اسحق رابين.

وقال بيريز امام نحو 20 الف شخص تجمعوا في ساحة رابين في تل ابيب حيث اغتيل رئيس الوزراء السابق quot;اننا اكثر تصميما من اعداء السلام ولهذا السبب سننتصرquot;. واضاف quot;بالتاكيد، طريق السلام طويلة وشاقة وجيراننا العرب لا يساعدوننا لكن لن ينجح احد في انتزاع امل السلام مناquot;.

واختتم هذا التجمع الذي نظم تحت عنوان quot;معا لاجل السلام وضد العنفquot; سلسلة النشاطات في اسرائيل في ذكرى اغتيال رئيس الوزراء العمالي السابق.

يذكر انه في ختام تجمع سلمي اقيم في تل ابيب، في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر 1995، اغتال المتطرف اليهودي ايغال عمير، اسحق رابين بثلاث رصاصات اصابته في الظهر. وكان عمير يريد افشال اتفاقات اوسلو حول الحكم الذاتي الفلسطيني المعقودة في 1993. ولم يعرب القاتل الذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة عن اسفه على فعلته.

وكان اسحق رابين حصل على جائزة نوبل للسلام في 1994 بالاشتراك مع كل من شيمون بيريز الذي كان وزيرا للخارجية آنذاك، والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وذلك بعد توقيعهم اتفاقات اوسلو.