قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتذر الرئيس الصربي عن مجزرة فوكوفار التي قتل وأسر فيها 200 مدني كرواتي عام 1991.


بلغراد: اعتذر الرئيس الصربي بوريس تاديتش الخميس عن مجزرة فوكوفار في موقع اوفكارا حيث وجه تحية لذكرى حوالى 200 مدني واسير حرب كرواتي قتلوا على ايدي القوات الصربية بعد الاستيلاء على المدينة في تشرين الثاني/نوفمبر 1991.

وقال تاديتش للصحافيين quot;انا موجود هنا لتحية الضحايا والتعبير عن عبارات الاعتذار والاسفquot;.

واضاف تاديتش quot;مع التعبير عن اسفي، ارغب في ان اخلق لصربيا وكرواتيا فرصة طي صفحة جديدة من التاريخ لكي لا يحمل اطفالنا عبء الماضي هذاquot;.

واعتبر الرئيس الكرواتي من جهته ان مجيئه برفقة تاديتش الى اوفكارا يثبت ان اعتماد quot;سياسة مختلفة، سياسة سلام وصداقة واردquot;.

واضاف ايفو يوسيبوفيتش quot;لقد جئنا لتقديم تحية للضحايا وتعازينا لافراد عائلاتهم لكن ايضا لكي نقدم وعدا بان جريمة لن تبقى بدون عقاب (...) ارغب في ان يشكل هذا الحدث تشجيعا لتوضيح مصير اشخاص اعتبروا في عداد المفقودينquot;.

واعتبر اكثر من الف شخص في عداد المفقودين من الجانب الكرواتي خلال الحرب بينهم اكثر من 460 شخصا من سكان فوكوفار وضواحيها.

وهذا النزاع اوقع حوالى عشرين الف قتيل.

ووصل تاديتش الخميس الى فوكوفار المدينة في شرق كرواتيا التي شهدت اسوأ الفظاعات خلال حرب 1991-1995 في زيارة تاريخية تعتبر صفحة جديدة في المصالحة بين بلغراد وزغرب.