قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اجرت إيراناختبارا ناجحا علىصاروح اس 200 المعدل بعدما رفضت روسيا تزويدها بصواريخ اس 300.


طهران: اختبرت ايران quot;بنجاحquot; نموذجا معدلا من نظام الصواريخ المضاد للطائرات اس-200 الذي تم تطويره بعد رفض موسكو تسليم صواريخ اس-300 اليها، حسبما اعلن الجنرال محمد حسن منصوريات القائد المساعد للدفاع الجوي.

ونقل الموقع الالكتروني لشبكة التلفزيون quot;برس تي فيquot; الناطقة بالانكليزية عن الجنرال قوله ان النظام الجديد quot;لديه القدرة نفسها التي يتمتع بها النظام الروسي اس-300quot;. وتابع منصوريان quot;لقد طورنا هذا النظام من خلال تحسن انظمة مثل اس-200 واختبرناه بنجاحquot;.

الا انه لم يوضح ما اذا تم الاختبار خلال المناورات العسكرية للدفاع الجوي التي تجري حاليا في ايران. وكان منصوريان اعلن في 10 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي ان طهران quot;ستختبر قريبا صواريخ بعيدة المدى للدفاع الجوي من بينها صواريخ اس-300quot;.

وكان المسؤولون الايرانيون اعلنوا مرارا عن عزمهم تطوير صواريخ مضادة للطائرات بعيدة المدى شبيهة بصواريخ اس-300، وذلك بعد رفض موسكو تسليم هذا النظام الى طهران بسبب العقوبات الدولية على البرنامج النووي الايراني.

وبحسب المواقع المتخصصة، فان نظام اس-330 هو صواريخ ارض-جو بعلو متوسط ومرتفع وبعيدة المدى (حتى 150 كلم) طورتها روسيا في ثمانينات القرن الماضي لاعتراض عدة اهداف في القوت نفسه سواء كانت طائرات او صواريخ مثل صاروخ باتريوت الاميركي.

ويشكل صاروخ اس-300 نموذجا مطورا لصاروخ اس-200 الذي اشترته ايران من الاتحاد السوفياتي سابقا في ثمانينات القرن الماضي وتم تطويره في ستينات ذلك القرن.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن منصوريان قوله ان quot;التهديدات البعيدة المدى تشكل 20% من التهديدات ضد امتنا ولقد طورنا حلولا (لمواجهتها) من ضمنها تحسين نظام اس-200 وقد تم اختبارهquot;.