قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يجري مدعي المحكمة الجنائية الدولية quot;بحثا اولياquot; في نيجيريا وهندوراس.


لاهاي: أعلن مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو انه يجري quot;بحثا اولياquot; في نيجيريا وهندوراس بهدف تحديد ما اذا كانت جرائم ارتكبت في هذين البلدين تندرج في اطار اختصاص المحكمة.

وقال مورينو اوكامبو للصحافيين في مقر المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي quot;ثمة بحث اولي في نيجيريا. هناك اولا بحث اولي في شان هندوراسquot;.

واضاف quot;تلقينا معلومات كثيرة عن هندوراس ونحن نتحقق من ذلكquot;، موضحا ان هذه المعلومات تتصل بالانقلاب الذي اطاح بالرئيس مانويل سيلايا في حزيران/يونيو 2009.

وتابع المدعي الارجنتيني quot;هناك تاكيدات لحصول عمليات تعذيب على نطاق واسع. نقوم بالتحليل لمعرفة ما اذا كان الامر يندرج في اختصاصنا او لاquot;.

ويجري مكتب المدعي حاليا quot;ابحاثا اوليةquot; تسبق احتمال فتح تحقيق في شان اوضاع في افغانستان وكولومبيا وساحل العاج وجورجيا وكينيا وقطاع غزة.

والمحكمة الجنائية الدولية التي مقرها في لاهاي هي اول محكمة دولية دائمة متخصصة بمحاكمة مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية والابادة.