قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

افادت نتائج استطلاع للرأي ان الرئاسة الفرنسية ستنتقل الى دومينيك ستروس اذا جرت الانتخابات الان.


باريس: افادت نتائج استطلاع للراي نشرت الثلاثاء ان مدير صندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان سيتصدر نتيجة الانتخابات الرئاسية الفرنسية ب29% من الاصوات اذا ما جرت هذه الانتخابات اليوم كما سيتقدم بفارق كبير على الرئيس نيكولا ساركوزي في الجولة الثانية مع 59% مقابل 41%.

وفي الجولة الاولى سيتقدم ستروس كان على ساركوزي بنقطتين (27%) وسيتقدم ساركوزي بدوره على الشخصيات الاشتراكية المقترحة: مارتين اوبري (22%) وفرنسوا هولاند او سيغولين روايال (18%) وفقا لهذا الاستطلاع الذي اجرته مؤسسة ايفوب لحساب مجلة باري ماتش.

وكان استطلاع اخر لمؤسسة تي.ان.اس-سوفريس نشر في اخر اب/اغسطس الماضي توقع ايضا فوز ستروس كان على ساركوزي في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية بالنقاط نفسها (59% مقابل 41%).

وقد ابدى ستروس كان (61 عاما) الذي تمتد رئاسته لصندوق النقد الدولي حتى 2012، مؤخرا quot;تاثرهquot; بنتائج استطلاعات الراي التي رجحت كفته دون ان يعلن حتى الان ما اذا كان سيرشح نفسه للرئاسة.

وقال فردريك دابي من مؤسسة ايفوب معقبا ان quot;النتائج المتعلقة بالدور الثاني تؤكد ضعف احتياطي الاصوات لدى اليمين الجمهوريquot;. واضاف ان quot;نيكولا ساركوزي لا يبدو حاليا قادرا على جمع من يكفي من اصوات الوسطquot;.

وباستثناء ساركوزي والمرشح الاشتراكي كانت الشخصية الوحيدة التي اجتازت نسبة العشرة في المئة من الاصوات هي مارين لو بن (يمين متطرف) التي حلت في المركز الثالث في كل الاستطلاعات.

ومن المقرر اجراء الانتخابات الرئاسية في فرنسا في ربيع 2012.