قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن وزير الخارجية السوداني ان بلاده تعتزم التعامل مع الدول الاوروبية وفقاً لتعامل الاخيرة مع عمر البشير.


الخرطوم: اعلن وزير الخارجية السوداني علي كرتي الثلاثاء ان السودان سينتهج سياسة جديدة مع الدول الاوروبية تقوم على التعاطي مع كل دولة على اساس تعاطيها مع رئيس البلاد عمر حسن البشير الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية بعد اتهامه بارتكاب مجازر في دارفور.

وقال كرتي في تصريحات صحافية ادلى بها في اعقاب لقائه البشير quot;لقد اتفقت مع رئيس الجمهورية على تصنيف الدول الاوروبية التي تمارس ضغوطا علي السودان والتعامل معها وفق تعاملها مع السودان وقيادتهquot;.

وكان السودان اتهم في اذار/مارس 2009 قوى اوروبية بالوقوف وراء مذكرة التوقيف الصادرة بحق البشير من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة تورطه في جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور.

وتشارك دول اوروبية عدة مثل فرنسا وبريطانيا في تشكيلة المحكمة الجنائية الدولية.

وياتي هذا التصريح بعد يومين على اعلان السودان عدم مشاركته في القمة الافريقية الاوروبية في طرابلس يومي الاثنين والثلاثاء.

واوضح الوزير السوداني ان انسحاب السودان من الاجتماع الوزراي للقمة الافريقية الاوروبية ورفض البشير المشاركة في هذه القمة quot;نال استحسان الدول الافريقيةquot;.

واتهم كرتي الدول الاوروبية بquot;انتهاج النفاق في تعاملها مع القيادة السودانيةquot;، مضيفا في اشارة الى البشير ان quot;الرئيس نفسه الذي تلاحقه المحكمة (الجنائية الدولية) ترسل له الدول الاوروبية سفراءها لاعتمادهم وتطالبه بتنفيذ اتفاق السلام (مع الجنوب)quot;.