قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن الحلف الاطلسي انه منفتح على مواصلة مهامه في العراق بعد العام 2011.


معسكر دبلن: قال احد ضباط حلف شمال الاطلسي الذي يتولى تدريب الشرطة العراقية ان الحلف يبدي انفتاحا حيال مواصلة مهامه الى ما بعد الانسحاب التام للقوات الاميركية في كانون الاول/ديسمبر 2011.

واضاف الاميرال صامويل لوكلير قائد القيادة الجنوبية للحلف الاطلسي، ومقرها نابولي، للصحافيين في بغداد الاربعاء quot;اعتقد انه اذا كانت الحكومة العراقية ترغب في التعاون مستقبلا مع حلف شمال الاطلسي، فقد يكون ذلك ممكناquot;.

ورفض لوكلير الذي كان يتابع تدريبات لقوات الشرطة العراقية في معسكر دبلن (15 كلم غرب بغداد)، القول الى متى يمكن تمديد المهمة التي بدأها الاطلسي في العراق عام 2004.

واضاف ان quot;مساهمة الحلف كانت جيدة جدا، خصوصا في مجال التدريب والمناقشات جارية حاليا بين الحلف والحكومة العراقية حول ما يمكن ان تكون عليه المهمة الجديدةquot;.

وتنتهي المهمة الحالية للحلف في الوقت ذاته مع الانسحاب الكامل للقوات الاميركية من العراق نهاية العام 2011.

وقد بدأ حلف شمال الاطلسي الذي لم يشارك في حرب العراق بسبب معارضة فرنسا والمانيا، مهامه في هذا البلد العام 2004 لتدريب قوات الامن بناء على طلب من حكومة بغداد.

ويبلغ عديد القوة التابعة للاطلسي 180 عنصرا، وجزء كبير منها ايطالي.