قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أدى الحسن وتارا اليمين الدستورية quot;بصفته رئيس جمهورية ساحل العاجquot; في برقية الكترونية.
ابيدجان: أدى الحسن وتارا اليمين الدستورية quot;بصفته رئيس جمهورية ساحل العاجquot; في برقية الكترونية بعث بها إلى المجلس الدستوري وحصلت وكالة فرانس على نسخة منها السبت.
وفي برقية الكترونية أرسلها الجمعة إلى رئيس المجلس الدستوري بول ياو ندري كتب وتارا، منافس الرئيس لوران غباغبو في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، quot;يمينه الدستوريةquot; كرئيس خطيًا.
من جانبه، أدى غباغبو اليمين بعد ظهر اليوم في حفل أقيم في القصر الرئاسي في أبيدجان. وفي فندق كبير في أبيدجان، قدم رئيس الوزراء غيوم سورو بعد ظهر اليوم استقالته إلى وتارا، الذي أبقاه في منصبه.
تم تنصيب لوران غباغبو رسميا السبت رئيسا لجمهورية ساحل العاج في حين اعترفت الامم المتحدة بمنافسه الحسن وتارا quot;رئيسا منتخباquot;، على ما افاد صحافي لوكالة فرانس برس.
اعلن رئيس وزراء ساحل العاج غيوم سورو السبت انه يعترف بالحسن وتارا رئيسا وانه سيقدم له استقالة حكومته.

واضاف quot;قررت ان اقدم له استقالة حكومتي واستقالتي كرئيس وزراءquot;. واعتبر سورو quot;غير عادل وغير مقبولquot; قرار المجلس الدستوري اعلان لوران غباغبو فائزا في الانتخابات بابطال نتائج اللجنة الانتخابية المستقلة التي اعلنت فوز الحسن وتارا.
واضاف ان quot;موقفنا يقضي بمساندة اعلان اللجنة الانتخابية المستقلة و+مصادقة+ الامم المتحدة عليهquot;. وقد تولى سورو، زعيم حركة التمرد سابقا التي تسيطر على شمال البلاد منذ الانقلاب الفاشل في 2002، منصب رئيس الوزراء في حكومة لوران غباغبو سنة 2007 بعد ان ابرم معه اتفاق سلام في واغادوغو.

المفوضية الأوروبية: الحسن وتارا هو الفائز الشرعي
في سياق متصل، أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو السبت أن الحسن وتارا هو quot;الفائز الشرعيquot; في الانتخابات الرئاسية التي جرت في ساحل العاج، ودعا خصمه لوران غباغبو إلى احترام quot;نتيجة الاقتراعquot;.

وقال باروزو في بيان quot;انضم إلى رسائل التهنئة من المجتمع الدولي إلى الحسن وتارا، وأحيي فيه الفائز الشرعي في هذه الانتخابات الديمقراطيةquot;. وأضاف quot;إنني قلق جدًا من تطورات الأحداث في ساحل العاجquot;.

وعا كل القوى السياسية إلى احترام النتائج الانتخابية وإلى التحلي بالمسؤولية والامتناع عن أي عمل عنف، في إشارة واضحة إلى لوران غباغبو، الذي نصب السبت رئيسًا للجمهورية في أجواء من العنف في أبيدجان.

وبذلك يشدد الاتحاد الأوروبي ضغطه على غباغبو، بعدما اعترفت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون الجمعة على غرار الأمم المتحدة، بفوز الحسن وتارا في الانتخابات الرئاسية في ساحل العاج، ووجهت تحذيرًا إلى أنصار لوران غباغبو.

غباغبو يندد بـquot;تدخلاتquot; خارجية
ندد رئيس ساحل العاج لوران غباغبو السبت بـquot;تدخلاتquot; خارجية، فيما رفضت الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وفرنسا الاعتراف بإعادة انتخابه.

وقال غباغبو في خطاب بعد تنصيبه رئيسًا لساحل العاج في احتفال في القصر الرئاسي quot;في الأيام الأخيرة، لاحظت حالات تدخل خطرةquot;. وأضاف quot;لعدم انتهاك سيادتنا، علينا ألا ندعو الآخرين إلى التدخل في شؤونناquot;.

وشدد غباغبو على quot;أنني لم أدع أبدًا طرفًا خارجيًا لتنصيبيquot;، معتبرًا نفسه حامي quot;القانونquot;. وقال أيضًا quot;إنني مكلف الدفاع عن سيادة ساحل العاج، ولن أفاوض على هذه السيادةquot;.

وأعلن المجلس الدستوري الجمعة الرئيس المنتهية ولايته فائزًا في انتخابات 28 تشرين الثاني/نوفمبر، مناقضًا النتائج التي أعلنتها اللجنة الانتخابية لجهة تقدم منافسه الحسن وتارا. واعترفت الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وفرنسا بفوز وتارا.

الاتحاد الأفريقي يعلن تأييده لوتارا
هذا وأعلن مجلس السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي مساء السبت تأييده لمرشح المعارضة في الانتخابات الرئاسية في ساحل العاج الحسن وتارا، مؤكدًا quot;رفضه أي محاولة تهدف إلى خلق أمر واقعquot;.

وأورد بيان للاتحاد الأفريقي أن quot;المجلس أعرب عن رفض الاتحاد التام لأي محاولة تهدف إلى خلق أمر واقع بهدف نسف العملية الانتخابية والتشكيك في الإرادة الشعبية التي تم التعبير عنها في 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2010، ما يؤدي إلى تعقيد وضع هو أصلاً بالغ الخطورة، ويغرق ساحل العاج في أزمة لا يمكن تحديد عواقبهاquot;.

ووافق مجلس السلم والأمن على قرار لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جان بينغ بتكليف الرئيس الجنوب أفريقي السابق ثابو مبيكي القيام بـquot;مهمة عاجلةquot; في ساحل العاج. وعقد مجلس السلم والأمن اجتماعًا بعد ظهر السبت في أديس أبابا، خصصه لبحث الوضع في ساحل العاج. وأضاف البيان إن مبيكي كلف quot;إيجاد حل شرعي وسلمي للأزمة استنادًا إلى قرارات الاتحاد الأفريقيquot;.