قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: أعلن مسؤول رفيع المستوى في وزارة العدل العراقية الخميس انه تم اعدام 257 مدانا بينهم ست نساء منذ عام 2005 في العراق. من جهة اخرى، وكيل وزارة العدل العراقية بوشو ابراهيم في مقابلة مع فرانس برس عن خطة لوزارته لبناء وتاهيل جميع السجون العراقية ال33 وجعلها تتطابق مع المواصفات الدولية بحلول 2015.

وقال ابراهيم ان quot;عقوبات الاعدام بدأت تنفذ في آب/اغسطس 2005quot;، موضحا ان quot;المجموع الكلي الذي تم تنفيذ احكام الاعدام بحقهم هم 257 بينهم ستة نساءquot; منذ 2005. واوضح ان quot;الجرائم ادين بها هؤلاء هي القتل الارهاب الخطف والمتاجرة بالمخدرات، وجرائم ضد الانسانيةquot;.

وكانت احكام الاعدام جمدت في البلاد منذ الغزو الاميركي للعراق في 2003 واعيدت مطلع العام 2005. واضاف ابراهيم quot;لدينا الان 37 مدانا صدرت بحقهم احكام بالاعدام وكذلك صدر بحقهم مرسوم جمهوري وهم ينتظرون تفيذ الحكم بهمquot;.

ولم تتوفر احصائية دقيقة لدى الوكيل حول عدد الاشخاص الذين صدرت بحقهم احكام اعدام، لكن وزير الداخلية جواد البولاني اعلن الاثنين ان هناك 835 شخص صدرت بحقهم الاعدام. وكان مبعوث الامم المتحدة في العرق اد ميلكرت دعا الحكومة العراقية في كلمة بمناسبة يوم حقوق الانسان الجمعة الى وقف عقوبة الاعدام. وقال ميلكرت في كلمته quot;نود ان نكرر في هذا اليوم دعوتنا العالمية للامتناع عن تنفيذ عقوبة الإعدام وان نشجع العراق على النظر في حظر هذه الوسيلة، ليصبح ذلك سمة اساسية لتطبيق العدالة في العراق الجديدquot;.

ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من مؤيدي تطبيق عقوبة الاعدام، لكن الرئيس جلال طالباني يعارضها. وقال ابراهيم ان العراق يعمل على اعادة تاهيل كبيرة للسجون العراقية تنتهي بحلول 2015. واضاف ان quot;هناك خططا لبناء سجون جديدة، لان غالبية السجون الحالية قديمة جدا (...) فقط السجون التي تم تشييدها من قبل القوات الاميركية بحالة جيدة باستثناء سجن بادوش في فهو بحاجة الى ترميمquot;.

وتابع المسؤول نفسه quot;نخطط لاكمال بناء سجن الحلة الجديد وتوسيع سجن الناصرية واعادة بناء سجن ابو غريب (سجن بغداد المركزي حاليا) ونأمل ان يتم افتتاحه في كانون الثاني/ديسمبر 2011quot;. واكد انه quot;بحلول 2014 او 2015 لن يكون هناك اي مشاكل وجميع سجون العراق سوف يكتمل اعادة ترميمها و تجديدهاquot;.

ويودع المدانين في سجون تابعة لوزارة العدل، بعد صدور احكام بحقهم، فيما تملك وزارتا الداخلية والدفاع معتقلات لاغراض التحقيق. وقال ابراهيم ان عدد المعتقلين حتى التاسع من كانون الثاني/ديسمبر الحالي بلغ 24 الفا و783 معتقلا ينتظرون صدور قرارات المحاكم بحقهم.

وبين هؤلاء 130 من الاحداث صدرت بحقهم احكام وينتظر 45 آخرون المحاكمة الى جانب 341 امرأة تنتظرن محاكمتهن. وقال ابراهيم quot;في السجون العراقية عرب واجانب من فرنسا والمانية من اصول عربية بالاضافة الى ايرانيين القي القبض عليهم بسبب دخولهم غير الشرعي الى العراقي لزيارة العتبات المقدسة في النجف و كربلاء والكاظميةquot;.

الا ان ابراهيم لم يحدد عدد هؤلاء الاجانب. واوضح ان quot;كل سجين يكلف بين 180 و190 دولارا شهريا موزعة على 150 دولار للطعام شهريا و40 دولار للخدمات (الصحية والملابس والكهرباء) واحتياجات اخرىquot;.