قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اكدت الولايات المتحدة الاميركية انها تريد الابقاء على تمثيلها الدبلوماسي في فنزويلا في وقت تصاعد فيه التوتر بين البلدين على خلفية تعيين السفير الاميركي الجديد لاري بالمر لدى كراكاس.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر في تصريح للصحافيين quot;نحن نأسف لقرار الحكومة الفنزويلية سحب الاتفاق على السفير المعين لاري بالمر.. لقد قلنا مرارا نحن نعتقد انه لان هناك توترا في العلاقة من المهم ان نحافظ على اتصالات دبلوماسية على اعلى المستوياتquot;.

واضاف quot;نعتقد انه من مصلحتنا القومية ان يكون لدينا سفير في كراكاس لنتمكن من التعبير بصراحة عن وجهة نظرنا والانخراط مع حكومة فنزويلاquot;.

واعتبر تونر ان هذا الامر يصب quot;في مصلحتنا القوميةquot; لكنه امتنع عن التعليق مباشرة على تصريحات الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الذي تحدى فيها واشنطن بان تقدم على quot;قطع العلاقات الدبلوماسيةquot; مع اعادة تأكيده على رفض تعيين بالمر سفيرا في كراكاس.

يذكر ان الحكومة الفنزويلية ترفض تعيين بالمر بسبب تصريحات له ادلى بها في واشنطن في شهر ايلول -سبتمبر الماضي رأى فيها ان معنويات الجيش الفنزويلي منخفضة وان لدى الحكومة الفنزويلية علاقات مع الثوار الكولومبيين.