قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلن ناطق باسم لجنة التحقيق البريطانية حول الحرب في العراق الثلاثاء ان رئيس الحكومة البريطانية غوردن براون سيمثل امام هذه اللجنة في اذار/مارس المقبل. وكان براون وزيرا للمالية اثناء الاجتياح الاميركي للعراق في 2003، وقد تم استدعاؤه لتقديم روايته حول دخول بريطانيا الحرب في العراق بعد اسابيع عدة على ادلاء رئيس الحكومة في تلك الفترة توني بلير بشهادته.

وكان رئيس هيئة التحقيق جون تشيلكوت قال سابقا انه لن يستدعي براون او ايا من الوزراء الحاليين قبل اجراء الانتخابات العامة المقررة في حزيران/يونيو المقبل، وذلك لتفادي اي استغلال سياسي من عمل لجنة التحقيق في الانتخابات. ونتيجة لتزايد الضغوط من الاحزاب المعارضة،اكد براون لتشيلكوت انه مستعد للمثول امام اللجنة في اي وقت.

ولفت ناطق الى ان quot;موعد جلسة براون سيحدد قريبا، ولكن اللجنة اكدت انها ستعقد في اذار/مارس المقبل لافساح المجال امام من يريد اتخاذ قرار حضور جلسة الاستجواب او عدمه.quot; واضاف quot;ان ثلث عدد المقاعد في الغرفة التي تتسع لستين مقعدا في وسط لندن ستحجز لعائلات 179 عسكريا بريطانيا قتلوا اثناء الحربquot; في العراق.