قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

An image grab from Hezbollah's Al-Manar TV shows Hassan ...

دعا الامين العام لـquot;حزب اللهquot; الى الصمود الرسمي للدولة اللبنانية في وجه الضغط السياسي الاسرائيلي والحؤول دون تقديم المعلومات التي تخدم اسرائيل في مواجهة المقاومة.

بيروت: جاء كلام الامين العام لـquot;حزب اللهquot; حسن نصرالله اليوم الذي كان يتحدث عبر شاشة عملاقة خلال احتفال اقامه quot;حزب اللهquot; بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف في الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت.

وقال نصرالله ان العدو يحسب حسابا للقلة المقاومة في المنطقة لانها رفضت الخضوع واستطاعت ايقاف الانحدار الذي بدأ منذ احتلال فلسطين.

ولفت الى ان حركات المقاومة في المنطقة هي اليوم اشد ايمانا بطريقها وعزمها على مواصلته وان من واجب الامة الاسلامية مساندتها.
واضاف quot;يجب الاقتداء بوقوف سوريا وايران الى جانب المقاومة لا ان يكون موقفهما موضع تشكيك واتهامquot;.

واشار الى ان حدة التهديدات الاسرائيلية بالحرب على لبنان تراجعت منذ خطابه الاخير الذي هدد فيه بضرب البنى التحتية الاسرائيلية مقابل ضرب البنى التحتية اللبنانية.

وتوجه الى الاسرائيلين بالقول quot;لقد خرجتم من لبنان نهائيا ولن تستطيعوا العودة اليه ابداquot;.

واعتبر ان خيار الذهاب الى الحرب ليس متاحا امام الاسرائيليين وهذا يدفعهم الى اتباع طريقين الاول يقضي بالضغط السياسي على لبنان وحكومته وقد اخذت الولايات المتحدة بنقل رسائل تهويلية الى لبنان وسوريا اما الامر الثاني فيتمثل بجمع المعلومات حول المقاومة واستخدام الحرب الامنية والجواسيس.

ودعا نصرالله الحكومة اللبنانية الى مزيد من الصمود السياسي في وجه الضغوطات مشيرا الى ان فشل العدو في جمع المعلومات من شأنه ان يؤخر حصول الحرب.

وحذر المواطنين من الانسياق في التعامل مع اسرائيل مطالبا بتنفيذ احكام الاعدام التي اصدرها القضاء اللبناني بحق العملاء.

ولفت نصرالله بالقول quot;ان كل المعلومات التي تحصل عليها سفارة الولايات المتحدة الأميركية في لبنان سواء من خلال شبكات مرتبطة بها او عبر معلومات تقدم لها من الادارات اللبنانية الرسمية تصل الى اسرائيل بسبب العلاقة الاستراتيجية بين البلدينquot;.

وتابع quot;امل عدم وجود اي جهة لبنانية متورطة مع السفارة الأميركية في ذلك لانه يعتبر تقديم معلومات بالمجان للعدو الاسرائيلي بالواسطةquot;.