قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: قالت شبكة quot;عين العراقquot; المستقلة لمراقبة الإنتخابات إن التصويت المبكر لقوات الأمن والسجناء والمرضى شهد إقبالاً كبيراً من قبل الناخبين وسط ارباك واضح في سجل الناخبين. وذكرت الشبكة في تقرير وزع اليوم لتقييم الانتخابات المبكرة التي جرت امس ان مراقبيها البالغ عددهم 1940 مراقب في عموم محافظات العراق سجلوا ان عملية الاقتراع الخاص جرت بانسيابية عاليه في ساعاتها الأولى وسجلت نسبة مشاركة كبيرة بعموم مراكز الاقتراع.

كما حذرت الشبكة من أن الأحبار المستخدمة من قبل المفوضية لا تتصف بالجودة العالية ما يسهل عملية التصويت المتكرر في الاقتراع العام في حالة عدم التدقيق من قبل موظفي المفوضية. واشار التقرير الى ان عددا من المراكز شهد ارباكا في عملية الاقتراع اذ فوجئ عدد كبير من الناخبين بعدم وجود أسمائهم في سجل الناخبين ما أدى الى حرمان نسبة كبيره من الناخبين من الادلاء بأصواتهم.

كما سجل التقرير عدد من الخروقات التي تمثلت بوجود حملات دعائية داخل مراكز الاقتراع فضلاً عن حالات ضغط واكراه على بعض المنتسبين الآمنين والسجناء لحملهم على انتخاب قوائم معينة كما شوهد دخول بعض المسؤولين الامنين الى مراكز الاقتراع مع أسلحتهم. وكانت مدن العراق شهدت يوم امس عملية التصويت الخاص في اكثر من 400 مركز اقتراع في عموم البلاد شارك بها عناصر الامن والراقدين في المستشفيات ونزلاء السجون.