قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل نحو 14 شخصا في العراق اليومفي ثلاثة هجمات اثنان منها انتحاريان استهدفا مركزين انتخابين مخصصين للقوات الأمنية.

بغداد: قتل ما لايقل عن 14 شخصا نصفهم من عناصر الجيش العراقي في ثلاثة هجمات اثنان منها انتحاريان استهدفا مركزين انتخابيين مخصصين للقوات الامنية في شمال بغداد وغربها.

واوضحت المصادر ان quot;انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه وسط تجمع لعناصر من الجيش قرب مركز انتخابي مجاور لتقاطع الاميرات في حي المنصور، ما اسفر عن مقتل ثلاثة منهم واصابة 15 اخرين بجروحquot;. واكدت ان المركز هو quot;مدرسة الرسالةquot;.

واضافت quot;بعد مرور اقل من نصف ساعة فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه قرب مركز انتخابي للجيش في منطقة باب المعظمquot; شمال بغداد. ووقع الانفجار امام مدرسة الغربية. وسبق الانفجارين سقوط صاروخ كاتيوشا على مبنى سكني في منطقة الحرية في شمال بغداد اسفر عن مقتل سبعة اشخاص بينهم اربعة اطفال.

وكانت قيادة عمليات بغداد اعلنت في وقت سابق مقتل خمسة بالهجوم. وتاتي هذه الهجمات تزامنا مع عملية التصويت الخاص.وقال محمد مهدي مسؤول الاسعاف الفوري في شمال بغداد ان quot;الهجوم اوقع سبعة قتلى بينهم اربعة اطفال واصابة 23 بينهم عشرة اطفالquot;.

وقال احد شهود العيان لفرانس برس ويدعى ابو نبيل quot;كنت واقفا امام المبنى لدى سقوط القذيفة على السطحquot;. واضاف quot;انهارت اجزاء من العمارة قربي وكان دوي الانفجار هائلاquot;. وبدات عملية التصويت الخاص التي يشارك فيها 950 الفا من عناصر القوات الامنية وبعض السجناء والمرضى في المستشفيات والكوادر الطبية.