قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اتهم نائب اوروبي بريطاني محافظ شخصيات بارزة في المفوضية العليا للانتخابات في العراق بالتلاعب بنتائج الانتخابات التشريعية لحساب ايران.

بروكسل: قال ستروان ستيفنسون رئيس لجنة البرلمان الاوروبي للعلاقات مع العراق quot;بلغني ان مسؤولين رفيعي المستوى في اللجنة الانتخابية العراقية ضبطوا يتلاعبون (بالانتخابات) بادخال بيانات خاطئة في كمبيوتر الانتخاباتquot;. وقال quot;لقد ضبطوا بالجرم المشهود وهم يحاولون التلاعب بنتائج الانتخابات لصالح رئيس الوزراء الحالي نوري المالكيquot; في quot;محاولات فاضحة لسلب اصوات الشعب العراقيquot;.

وقال ستيفنسون متحدثا بصفة شخصية quot;هذا امر فاضح ويشير بوضوح الى وجود حملة واسعة النطاق للتلاعب بنتائج الانتخابات، حملة تضمنت اغتيالات وتخويف وابتزاز وتزوير وتشير جميع عناصرها الى انها جرت بتوجيه وتمويل وادارة طهرانquot;.

وتابع quot;يبدو ان جهودا هائلة تبذل حاليا لمحاولة انكار فوز (رئيس الوزراء السابق اياد) علاوي وقائمته العلمانية والوطنيةquot;. واضاف محذرا quot;اؤكد للذين يسعون لسلب (نتائج) الانتخابات العراقية انه سيتم فضحهم كسارقين ومنافقين وان الاتحاد الاوروبي لن يغفر لهم بسهولةquot;. واضاف ستيفنسون انه اتصل بالممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق ببغداد وحذره من ان quot;كل ساعة تمر تزيد من امكانات حصول تزويرquot;.

اظهرت نتائج جزئية للانتخابات العراقية مساء الخميس تقدم نوري المالكي واياد علاوي كل في معقله في الجنوب والوسط على التوالي. وتلقت وكالة فرانس برس بيان ستيفنسون من ممثليه الخاصين وليس من كتلته السياسية في البرلمان الاوروبي. ومن المتوقع ان تصدر النتائج النهائية للانتخابات العراقية في نهاية الشهر.