قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: نددت تركيا بشدة بمشروع قرار تبناه البرلمان السويدي باعتبار مقتل العديد من الأرمن على يد قوات الدولة العثمانية خلال الحرب العالمية الاولى quot;ابادة جماعيةquot; واصفة القرار بانه صدر لحسابات سياسية.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية بيانا صادرا عن مكتب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان أعرب فيه عن شجبه للقرار الصادر من البرلمان السويدي الذي quot;لا يتفق مع الصداقة الوثيقة بين الشعبين التركي والسويديquot;.

وأضاف البيان quot;لقد قررنا استدعاء سفيرنا في السويد للتشاور وقررنا أيضا الغاء القمة التركية السويدية التي كان من المقرر أن تنعقد في 17 مارس الجاريquot;. بدوره وصف الرئيس التركي عبدالله غول القرارات التي تتهم تركيا بابادة الأرمن بأنها خاطئة ولا تحترم تركيا داعيا الى عدم اعطاء المسألة أهمية كبرى قائلا ان الدوافع من ورائها quot;دنيئةquot;.

وأضاف غول quot;الأشخاص الذين صوتوا ليسوا علماء تاريخ انهم أشخاص يتصرفون بدوافع دنيئة وقلة احترامهم للتاريخ تجعلني حزيناquot;. وكانت لجنة في الكونغرس الأمريكي اعتبرت في الرابع من مارس الجاري المجازر التي ارتكبت بحق الأرمن في اخر أيام السلطنة العثمانية بأنها quot;ابادة جماعيةquot; في قرار غير ملزم ما دفع أنقرة الى استدعاء سفيرها في واشنطن نامق تان.

يذكر أن هناك خلافا منذ زمن بعيد بين تركيا وأرمينيا حول مقتل الأرمن ولم ترتبط بينهما علاقات دبلوماسية أو اقتصادية منذ اعلان أرمينيا استقلالها عام 1991. ووقعت تركيا وأرمينيا بروتوكولين في أكتوبر الماضي لتطبيع العلاقات بينهما بيد أنه لم يتم بعد التصديق عليهما في برلماني الدولتين.