قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: انتقدت حركة (حماس) اليوم مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف على استضافته والد الجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شاليط لالقاء خطاب امام المجلس في الوقت الذي يتغاضى عن الاستماع للالاف من اباء وامهات الاسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.
وقالت الحركة في بيان ان هذا السلوك quot;الذي يقدم الجاني ويستبعد الضحية تمييز وازدواجية في معايير التعامل مع القضية الفلسطينية وتناقض مع مبادئ وشرعية حقوق الانسان التي ينادي بها المجلسquot;.

ودعا البيان مجلس حقوق الانسان الى اتاحة الفرصة لممثلي 11 الف اسير فلسطيني لمخاطبة المجلس والمجتمع الدولي من منبر الامم المتحدة انصافا للاسرى الفلسطينيين وذويهم.
كما دعت الحركة في بيانها كافة المنظمات المعنية الى العمل على اطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين وملاحقة مجرمي الحرب الاسرائيليين امام القضاء الدولي لادانتهم على الجرائم والممارسات غير الانسانية التي ارتكبوها ويمارسونها بحق الاسرى وعموم الشعب الفلسطيني.

والقى والد الجندي الاسرائيلي الاسير في قطاع غزة نوعام شاليط كلمة امس امام مجلس حقوق الانسان طالبه فيها بضرورة العمل الجاد للضغط على حركة (حماس) لكي تفي بوعدها وتسمح لابنه جلعاد بحقوق اسير الحرب.

وقال نوعام شاليط quot;ان القاضي ريتشارد غولدستون كان واضحا في تقريره بما يتعلق بالجندي الاسيرquot; مطالبا بالسماح لجلعاد بزيارات من الصليب الاحمر والسماح له ايضا بان يتصل بعائلته كما طالب بالافراج عنه ايضاquot;.
واضاف ان quot;حماس لم تفعل شيئا من ذلك على الرغم من انها قالت لمجلس حقوق الانسان انها تحتفظ بجلعاد وفقا لميثاق جنيفquot;.