قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال الفاتيكان أن حملة الانتقادات التي تتعرض لها الكنيسة تشبه حملات معاداة السامية quot;المشينةquot;

الفاتيكان: قرأ واعظ القصر الرسولي في الفاتيكان الجمعة رسالة امام البابا من quot;صديق يهوديquot; اعتبر فيها ان الهجمات التي تتعرض لها الكنيسة الكاثوليكية حاليا اثر فضائح الاعتداء الجنسي على اطفال تذكر بquot;الجوانب المشينة لمعاداة الساميةquot;.
وتلا الاب رانييرو كاتالاميسا خلال احتفال ديني في كنيسة القديس بطرس في الفاتيكان رسالة quot;تضامنquot; الى البابا والكنيسة قال انه تلقاها من quot;صديق يهوديquot;.

وورد في هذه الرسالة كما تلاها الاب كاتالاميسا quot;اتابع باشمئزاز الهجوم العنيف على الكنيسة والباباquot;.
وجاء ايضا في الرسالة quot;ان استخدام التعابير النمطية ونقل المسؤولية من الطابع الشخصي الى الطابع الجماعي يذكرانني بالجوانب المشينة لمعاداة الساميةquot;.

وخلال هذه العظة التي خصصت لظاهرة العنف قال الاب كاتالاميسا قبل ذلك انه لن يتكلم عن quot;ما عاناه اطفال، وبعضهم بسبب عدد كبير من افراد الاكليروس، لان الكلام عن هذا الامر تردد بما يكفي خارج هذا المكانquot;.
وتتعرض الكنيسة الكاثوليكة منذ فترة لسلسلة فضائح تطال رجال من الاكليروس الكاثوليكي متورطين في حوادث استغلال جنسي للاطفال في العديد من الدول الاوروبية وخصوصا في المانيا التي يتحدر منها البابا بنديكتوس السادس عشر.