قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشاور: افادت الادارة المحلية ان متمردي طالبان فجروا الاربعاء في شمال غرب باكستان شاحنة صهريجا تحمل وقودا مخصصا لقوة حلف شمال الاطلسي في افغانستان، ما اسفر عن اصابة ثمانية اشخاص داخل حافلة صغيرة كانت تعبر مكان الاعتداء.

ويهاجم المتمردون الاسلاميون الباكستانيون بانتظام القوافل المخصصة للقوات الدولية في معبر خيبر المحاذي للحدود مع افغانستان. وانفجرت القنبلة قرب ميشني في اقليم خيبر القبلي، بحسب ما قال شريف الله وزير رئيس الادارة المحلية لفرانس برس.

وتعود الشاحنة الصهريج الى شركة باكستانية خاصة على غرار كل الشاحنات التي تقل امدادات لقوة الحلف الاطلسي انطلاقا من باكستان. وكانت معباة بالكامل ومتجهة الى الحدود. واضاف وزير ان حافلة صغيرة كانت تعبر المنطقة طاولتها السنة النار التي نتجت من الانفجار واصيب ركابها الثمانية.

واعلن عزام طارق المتحدث باسم حركة طالبان الباكستانية المتحالفة مع القاعدة المسؤولية عن الهجوم لفرانس برس، متعهدا تكثيف الاعتداءات على قوافل الحلف الاطلسي اذا لم توقف واشنطن غاراتها الجوية بواسطة طائرات من دون طيار والتي تستهدف القاعدة وطالبان في مناطق القبائل الباكستانية.

وفي خيبر ايضا، احرق متمردو طالبان الثلاثاء ثماني شاحنات صهريج فارغة كانت عائدة من افغانستان. وتشكل مناطق القبائل معقل طالبان الباكستانية القريبة من القاعدة. وتعتبرها واشنطن quot;المنطقة الاكثر خطرا في العالمquot;.