قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حذرت طهران اليوم من شن هجوم عليها وأعلنت أنها ستضرب مصالح أي بلد يعتدي عليها.

طهران: قال قائد القوات البرية في الجيش الايراني العميد احمد رضا بوردستان ان quot;بلاده ستستهدف مصالح اي بلد يعتدي عليها والدول الداعمة لهquot;. واضاف بوردستان في المؤتمر الصحافي الذي عقده اليوم ان quot;ايران لن تدخل في اي حرب مباشرة مع الاعداء بل ستدافع عن ارضها من خلال استهداف مصالح البلد المعتدي والدولة التي تدعم المعتدينquot;.

وحذر الدول من مساندة ودعم اي عدوان محتمل يشن ضد بلاده مصرحا quot;في حال تعرضنا لاي هجوم عسكري فعندها سنستهدف كافة مصالح البلد المعتدي في المنطقة وسنرد بشكل مناسب على اي دولة تدعم هذا العدوانquot;.

واعتبر تواجد القوات الاميركية بافغانستان في المستقبل البعيد بانه يشكل تهديدا لطهران التي اتخذت الاجراءات اللازمة لمواجهة اي عدوان يشن ضدها على حد قوله. واكد استعداد قواته لصد اي عدوان محتمل قائلا ان quot; قواتنا لديها القوة والاستعداد الكافيان للدفاع عن حدودنا ولن تسمح بدخول اي اجنبي الى داخل البلاد واخذت بالحسبان حرب الاستنزاف لمواجهة العمليات الحاسمة والسريعة التي قد تلجأ اليها بعض الدولquot;.

ورأى ان ظروف القوات الاجنبية المتواجدة حاليا في المنطقة ليست المناسبة سيما انها تواجه تحديات كبيرة في العراق وافغانستان قائلا ان quot;هذه القوات لا تستطيع فتح جبهة ثالثة ضد نظام قوي كالنظام الايراني وان تهديداتها لا تعدو كونها تهديدات اعلامية يراد منها اعادة معنويات قواتهاquot;.

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما كشف الثلاثاء الماضي عن الاستراتيجية النووية الجديدة لبلاده والتي تحصر الظروف التي يمكن ان تلجأ فيها الى استخدام السلاح النووي مستثنيا ايران وكوريا الشمالية.