قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الأسد: السعودية أدركت أهمية الدور السوري في لبنان

استقبل الرئيس السوري بشار الأسد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في ثاني زيارة يقوم بها لسوريا.

دمشق: استقبل الرئيس السوري بشار الاسد الثلاثاء رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في ثاني زيارة يقوم بها لسوريا منذ توليه منصبه، بحسب وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا). وقالت مصادر سورية مطلعة ان زيارة الحريري تأتي في اطار التنسيق والتشاور بين الجانبين ولا سيما قبل الزيارة التي ينوي الحريري القيام بها الى واشنطن.

ولا تندرج زيارة الحريري الى سوريا اليوم ضمن اطار اجتماعات الهيئة العليا المشتركة بين البلدين والتي يرأسها رئيسا الحكومتين للبحث في الاتفاقات بينهما والتي كان اتفق على أن تعقد اجتماعا لها في حضورهما ومشاركة الوزراء المختصين. وكان وفد لبناني قد زار دمشق في شهر ابريل الماضي واجرى مباحثات هدفت الى تعديل الاتفاقيات الموقعة بين سوريا ولبنان وتوقيع اتفاقيات جديدة لدى زيارة الحريري الثانية الى سوريا.

وكان الحريري زار العاصمة السورية في نهاية 2009 للمرة الاولى منذ بدء حياته السياسية في 2005 اثر مقتل والده رفيق الحريري. واعتبرت الزيارة بمثابة فتح صفحة جديدة مع دمشق التي كان اتهمها بالوقوف وراء اغتيال والده.

واعلن في حينه عن زيارة سيقوم بها رئيس الوزراء السوري محمد ناجي العطري للبنان، لكن الزيارة لم تحصل. ثم اعلن في نيسان/ابريل عن زيارة للحريري للعاصمة السورية لم تتم ايضا. ويغادر الحريري بيروت في 23 ايار/مايو متوجها الى واشنطن في زيارة رسمية يلتقي خلالها الرئيس الاميركي باراك اوباما.

وكان التقى الاثنين في الرياض العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز. وتأتي جولة الحريري في خضم مرحلة من التوتر الكلامي وتبادل التحذيرات بين اسرائيل وحزب الله اللبناني على خلفية تقارير اسرائيلية تحدثت عن تلقي حزب الله اسلحة وصواريخ.

وتمر العلاقات السورية - اللبنانية في تحسن ملحوظ بعد سنوات من التوتر عقب اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري عام 2005 فخلال العامين الماضيين تبادل البلدان التمثيل الدبلوماسي لاول مرة في تاريخهما واتفقا على حل الملفات العالقة بينهما ومنها ترسيم الحدود وحل ملف المفقودين وغيرها.