قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أجرى جورج ميتشيل صباح الخميس في القدس محادثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو .

القدس: اختتم المبعوث الاميركي جورج ميتشل الخميس سلسلة جديدة من المحادثات مع اسرائيل والفلسطينيين في اطار مباحثات السلام غير المباشرة بين الجانبين، حسبما اعلن مصدر دبلوماسي اميركي.
واجرى ميتشل صباح الخميس في القدس محادثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو غداة لقاء في رام الله مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

ويغادر ميشتل المنطقة بعد ظهر الخميس.
ولم ترشح اي تفاصيل من مصادر رسمية اسرائيلية او فلسطينية حول تقدم المحادثات ولا حول موعد الجولة المقبلة لميتشل.

وذكرت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان نتانياهو يعتزم تقديم لائحة تتضمن quot;مبادرات حسن نيةquot; الى ميتشل لكنها لن تطبق الا بالتزامن مع التقدم الذي يتم احرازه في المفاوضات.
ومن هذه المبادرات افراج اسرائيل عن اسرى فلسطينيين ونقل السيطرة الامنية في عدد من مناطق واحياء الضفة الغربية من اسرائيل الى السلطة الفلسطينية، ورفع بعض الحواجز الامنية الاسرائيلية التي تقطع اوصال الضفة الغربية وهي بالمئات.

كما تشمل اعطاء الضوء الاخضر لشق طريق بطول ثلاثة كيلومترات يربط بين رام الله والروابي وهي مدينة جديدة يعتزم الفلسطينيون تشييدها في تلك المنطقة.
لكن مكتب نتانياهو لم يتحدث عن اقتراح في هذا الاتجاه بعد المحادثات، مكتفيا بالاعلان عن انتهاء اللقاء.

وبدأت المفاوضات غير المباشرة في التاسع من ايار/مايو في ظل تشكيك واضح في نجاحها.ومن المقرر ان تستمر اربعة اشهر سيقوم خلالها المبعوث الاميركي برحلات مكوكية بين القدس ورام الله وواشنطن.

وتبذل الولايات المتحدة منذ اشهر جهودا لاعادة اطلاق عملية السلام المجمدة بين الطرفين منذ الهجوم العسكري الواسع الذي شنته اسرائيل على قطاع غزة اواخر كانون الاول/ديسمبر 2008.

وكانت هذه المفاوضات غير المباشرة تعثرت لدى انطلاقها بسبب رفض اسرائيل الالتزام بوقف التوسع الاستيطاني في القدس الشرقية المحتلة.ويريد الفلسطينيون الذين يؤكدون حصلوهم على quot;ضماناتquot; من الولايات المتحدة قبل الدخول في مفاوضات غير مباشرة حول الاستيطان، ان يجعلوا القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.