قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت حركة quot;فلسطين حرةquot;أن اسطول quot;الحرية2quot; سيتوجه الى غزة خلال شهر وسيكون الأضحم بين حملات كسر الحصار.

دمشق: أعلن رئيس حركة quot;فلسطين حرةquot; ياسر قشلق اليوم ان اسطول الحرية2سيتوجه لكسر الحصار عن غزة في غضون شهر على الاكثر وسيكون الاضخم بين حملات كسر الحصار. وقال قشلق لصحيفة الوطن السورية ان الحملة الجديدة ستضم العديد من الهيئات والمنظمات الانسانية الدولية والحملة الاوروبية لكسر الحصار ولجان كسر الحصار العربية الى جانب حركة غزة حرة.

وأوضح ان الحركة تحضر حاليا لحملتها الجديدة لكسر الحصار عن غزة تحت اسم اسطول الحرية2 تيمنا بالاسطول الذي انتهى قبل ايام بنهاية دموية داعيا الحكومات العربية الى وقفة حازمة مع اهل غزة عبر مشاركة فاعلة في اسطول الحرية2.

وتحفظ قشلق عن اعطاء معلومات عن سفينة راشيل كوري الايرلندية التي كان مقررا لها الانضمام الى اسطول الحرية الذي هاجمته البحرية الاسرائيلية قائلا quot;ستحمل الايام المقبلة معلومات عن السفينة وحاليا فان الوضع الامني للسفينة حساس ونحن نخاف على سلامة المتضامنينquot;.

وكان قشلق اكد في تصريحات سابقة ان راشيل كوري في طريقها الى قطاع غزة رغم المجزرة التي ارتكبتها اسرائيل بحق المتضامنين على سفن اسطول الحرية. وحول مصير عضو حركة فلسطين حرة الذي شارك في اسطول الحرية والمعتقل لدى القوات الاسرائيلية نبيل حلاق قال قشلق ان الانباء متضاربة حتى الان وان الحركة تجري اتصالات مع الاردن ومع بعض quot;الاصدقاءquot; في الداخل الفلسطيني.

واوضح ان اتصالات وردت للحركة تفيد بأن هناك خمسة متضامنين ستسلمهم اسرائيل الى السلطات الاردنية خلال الساعات المقبلة ومن المرجح ان يكون حلاق بينهم وهناك معلومات أخرى تفيد بانه سيرحل الى تركيا ومعلومات تناقضها تشير انه سيسلم الى ايرلندا لكونه يحمل جواز سفر ايرلنديا مؤكدا انه بجميع الاحوال فان حلاق سيطلق سراحه خلال 24 ساعة على الاكثر.