قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: اعلن الموفد الاميركي ريتشارد هولبروك الثلاثاء في مدريد ان على الحكومة الافغانية ان تقدم ضمانات حول استخدام اموال دولية مخصصة لخطة المصالحة الوطنية التي تنص على quot;استيعابquot; عناصر طالبان الذين ينبذون العنف.
وقال المبعوث الاميركي الخاص لافغانستان وباكستان ان quot;التفاصيل حول طريقة ادارة (هذه الاموال) مهمة جدا بالنسبة الى الدول المانحة لكي لا تحصل عمليات اختلاسquot;.

وبالنسبة الى هولبروك، فان تفاصيل عمل برنامج السلام والمصالحة في افغانستان ستعلن قبل مؤتمر كابول المقرر في 20 تموز/يوليو.
وقال هولبروك quot;شددنا على ضرورة وضع برنامج مفصل (...) قابل للاستمرارية عندما سنكون في كابولquot;.

وبحسب هولبروك، فقد قطعت وعود بتخصيص 200 مليون دولار (165 مليون يورو) في اطار هذا البرنامج لتمويل مراكز لتأهيل متمردين سابقين ولايجاد وظائف وشراء اراض لعناصر طالبان الذين يلقون السلاح.
واليابان اول مساهم في هذا البرنامج الذي وعدت الولايات المتحدة وبريطانيا بالمشاركة فيه ايضا.

وقال هولبروك quot;ان دولا اخرى مستعدة لقطع وعود بتقديم اموالquot;، لكن مؤتمر كابول لن يركز على التمويل.وعقدت مجموعة الموفدين الخاصين لافغانستان اجتماعا الاثنين في مدريد.

وسجل مندوبون من اكثر من ثلاثين بلدا quot;النتائج المشجعة لجيرغا السلامquot; الاسبوع الماضي، بحسب ما افاد مايكل شتاينر الممثل الخاص الالماني لافغانستان وباكستان.

وطالب المجلس الافغاني التقليدي بتشكيل لجنة للتفاوض مع المتمردين والافراج عن معتقلي طالبان. واكد هولبروك الاثنين في ختام اجتماع جيرغا السلام على مبادىء عملية السلام المستقبلية في افغانستان. وقال quot;على افغانستان ان تقوم بهذه العملية وعلى كافة الاطراف المعنيين وقف اتصالاتهم بالقاعدةquot;.