قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

افاد مسؤول دولي ان الوضع في قرغيزستان مازال متوترا مشددا على الحاجة الى اتخاذ اجراءات عاجلة.

Ethnic Uzbek people returning from Uzbekistan ...

نيويورك: اطلع مساعد السكرتير العام للامم المتحدة للشؤون السياسية اوسكار فيرناندز تارانكو مجلس الامن الدولي اليوم على مستجدات الوضع في قرغيزستان والجهود التي تبذلها المنظمة الدولية فيها على الصعيد الانساني.

واعرب فيرناندز تارانكو عن قلقه ازاء تأثير أية اعمال عنف عرقية جديدة بين القرغيز والاوزبك في قرغيزستان على البلاد والمنطقة بشكل عام مشددا على الحاجة الى اتخاذ المنظمات الاقليمية اجراءات لمنع تجدد اعمال العنف وتعزيز اقامة مناخ ايجابي لاعادة الوفاق والاعمار في قرغيزستان.

ودفعت اعمال العنف مئات الآلاف من المدنيين الى الفرار من قرغيزستان الى اوزبكستان المجاورة. واشار الى انه في الوقت الذي هدأت فيه الاوضاع بمدينتي اوش وجلال اباد الا انه مازالت توجد توترات عرقية وشائعات بشأن وقوع اعمال عنف وشيكة.

وشدد على اهمية وجود ضمانات لسلامة اللاجئين والمشردين الذين بدأوا في العودة الى ديارهم بالاضافة الى ضمانات لتجنب تصعيد قد يؤدي الى تجدد اعمال العنف.

وقال ان الوضع الامني في قرغيزستان اعاق جهود وكالات الامم المتحدة لتوزيع مساعدات الاغاثة مشيرا الى ان المبعوث الخاص للامم المتحدة الى وسط اسيا ميروسلاف جينكا قام بزيارة الى اوش قبل يومين ويتعاون عن قرب حاليا مع المنظمات الاقليمية.

واضاف فيرناندز تارانكو ان الامم المتحدة تقدم المساعدة الفنية الى السلطات الانتخابية في قرغيزستان التي التزمت باجراء استفتاء في 27 من الشهر الجاري بشأن دستور جديد للبلاد برغم الاضطرابات.