قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

Kyrgyzstan weak link for extremists ...

بدأ الناخبون في قرغزستان الإدلاء بأصواتهم في اللجان الانتخابية التي فتحت أبوابها اليوم، للاستفتاء على دستور البلاد في ظل إجراءات أمنية مشددة ووسط تجاهل للاضطرابات العرقية التي سادت هناك في الآونة الأخيرة.

بشكيك: قالت وكالة أنباء أكيبريس اليوم، إن عدة آلاف من المواطنين توجهوا إلى لجان الاستفتاء للإدلاء بأصواتهم قبل الموعد الرئيسي له، الذي يصادف الأحد المقبل.

وأوضحت الوكالة، أن عددا كبيرا من رجال الجيش والشرطة سيقومون بحماية الناخبين من أي هجمات محتملة أثناء عمليات الاقتراع في الأيام المقبلة على الدستور القرغزي الجديد الذي تمت صياغته على نسق الدستور الألماني.

وذكرت الوكالة أن المواطنين القرغزيين في كل من كازاخستان المجاورة وروسيا أدلوا بالفعل بأصواتهم في هذا الاستفتاء، فيما تأمل الحكومة المؤقتة في بشكيك أن يشارك العدد الأكبر من اللاجئين القرغزيين في الاستفتاء على الدستور.

وأشارت الوكالة إلى أن حوالي سبعين ألفا من اللاجئين البالغ عددهم 400 ألف لاجئ عادوا بالفعل إلى وطنهم الأصلي.

في غضون ذلك، دعت فرنسا الى اجراء quot;تحقيق دوليquot; حول اعمال العنف الاتنية التي جرت في جنوب قرغيزستان للمساهمة في quot;المصالحة الوطنيةquot; كما اعلن ناطق باسم وزارة الخارجية.

وصرح برنار فاليرو في مؤتمر صحافي ان quot;اجراء تحقيق دولي حول اعمال العنف المرتكبة في جنوب البلاد قد يساهم في الاستقرار والمصالحة الوطنيةquot; دون الاشارة الى شكل التحقيق.

وقال ايضا ان quot;الخروج من ازمة قرغيزستان تقتضي عدة تحركات يجب القيام بها بتنسيق وثيقquot; بين ثلاث منظمات دولية، ذاكرا الامم المتحدة ومنظمة الامن والتعاون في اوروبا والاتحاد الاوروبي.

واكد فاليرو ان فرنسا تشجع ايضا quot;تعزيز الحوار بين بلدان المنطقة لا سيما بين اوزبكستان وقرغيزستان لتسهيل عودة اللاجئين والحد من التوتر بين القومياتquot;.

واعلن الناطق الفرنسي ان فرنسا والمانيا، الدولتين الوحيدتين في الاتحاد الاوروبي الممثلتين في قرغيزستان، عرضتا على شركائهما الاوروبيين quot;مقترحات ملموسة تتمثل في اجراءات دعم للحكومة الموقتةquot;.

وتم التطرق الى مسالة المساعدة الانسانية لقرغيزستان خلال لقاء في باريس بين وزراء خارجية اربعة بلدان هي فرنسا والمانيا وبولندا وروسيا.

ومنحت باريس ضحايا اعمال العنف مساعدة قدرها مليون يورو وارسلت الى قرغيزستان مساعدة طبية طارئة.

وافادت مصادر رسمية عن سقوط 258 قتيلا في المواجهات في قرغيزستان التي اعلنت رئيستها بالوكالة روزا اتونباييفا قبل ايام ان الحصيلة الحقيقية قد تكون عشرة اضعاف ذلك.