قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشاور: اعلنت الشرطة الباكستانية الثلاثاء اعتقال اكثر من 650 ناشطا اسلاميا مفترضا في شمال غرب البلاد، في اعقاب الاعتداء الدامي الذي ادى الى مقتل 105 اشخاص الجمعة الماضي في منطقة قبلية مجاورة.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال ميان افتخار حسين وزير الاعلام في اقليم خيبر باكتونخوا الذي يحد المناطق القبلية غير المستقرة الواقعة على طول الحدود الافغانية، ان quot;الشرطة اعتقلت اكثر من 650 مشبوها في الايام الثلاثة الاخيرةquot;.

واضاف ان quot;هذه العملية تستهدف الذين يشكلون سرطانا لمجتمعنا والذين يقيمون علاقة ايا يكن نوعها مع المجموعات المتمردةquot;. واوضح ان العملية ما زالت مستمرة في العاصمة الاقليمية بيشاور وثلاثة اقاليم مجاورة، وان متطوعين يشاركون فيها.

واوضح قائد شرطة بيشاور لياقات علي خان quot;اعتقلنا 410 مشبوهين في بيشاور، وصادرنا منهم اسلحة ومتفجراتquot;. وفي المقابل، اكد ذوو الاشخاص المعتقلين ان القسم الاكبر منهم ابرياء. وقال الصحافي في بيشاور اسد علي شاه لوكالة فرانس برس، ان quot;الشرطة هاجمت منزلنا واعتقلت اخي. لكنه بريء ولا علاقة له بالتمردquot;. وذكرت السلطات المحلية ان مجموعات متمردة قد تشن اعتداءات اخرى في بيشاور وفي انحاء الاقليم الاخرى.