قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: تفاجأ أهالي العاصمة السعودية الرياض اليوم الثلاثاء بأمطار خفيفة وسماء ملبّدة بالغيوم في حالة فريدة ويمكن اعتبارها تاريخية، إذ إن الرياض تعاني شح المطر شتاء فكيف والحال في الثالث من أغسطس.

أهالي الرياض تذكروا فجأة صحراء الثمامة وهم لا يكادون يصدقون ما يحدث، فامتلأ الطريق المؤدي لها بالسيارات التي تحمل كل أنواع الترفيه، ويقول وكيل شؤون الأرصاد في الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة الدكتور سعد محلفي لـِ quot;إيلافquot; إن الأمطار التي هطلت على الرياض اليوم هي أمطار خفيفة أسبابها تيارات وهي قادمة من شبه الجزيرة الهندية .

وأكد أنها رطبة وخفيفة وغير مزعجة ومن المستحيل أن تكون قوية أي لا خوف من السيول أو الفيضانات، خاتما حديثه بتأكيده أن ما حدث quot;تقلبات غير معتادة ولا خوف منها فهي ملطفة للجوquot;.

ومن جانبها، ذكرت الرئاسة العامة للأرصاد الجوية أن نشاطا في الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار سيقع على مناطق (الحدود الشمالية، الجوف، حائل، القصيم، الشرقية، الرياض، نجران) تمتد إلى المناطق الواقعة بين منطقتي المدينة المنورة ومكة المكرمة بما فيها الأجزاء الساحلية خاصة على المناطق المفتوحة والطرق السريعة ما يحد من مدى الرؤية الأفقية.

وأكدت أن السحب الركامية الرعدية الممطرة تتكون على مرتفعات (الطائف، الباحة، عسير، جازان، نجران) تصحب برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار ما يحد من مدى الرؤية الأفقية، وتظهر السحب المنخفضة والمتوسطة الارتفاع قد تتخللها سحب ركامية ممطرة على منطقة الرياض والمدينة المنورة وأجزاء من شرق المملكة خاصة الجنوبية منها .

الكل في الرياض سعيد بالمطر وصوت الرعد الذي تكرر على شتائها إلا مزارعي النخيل، هم الوحيدون الذين يخشون من استمرار الحال هذه لأنهم في موسم quot;طباخ التمرquot;، وهذا ما يعني تهديدا مباشرا لمحاصيلهم.