قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

Berlusconi to seek September confidence ...

طالب وزير الاصلاحات الدستورية بالعودة إلى صناديق الاقتراع مبديا رفضه فرضية تشكيل حكومة تكنوقراط، في وقت يتفاقم فيه النزاع داخل حزب شعب الحريات الحاكم بين قطبيه المؤسسين، رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني ورئيس مجلس النواب جانفرانكو فيني.

ميلانو: قال وزير الاصلاحات الدستورية اومبرتو بوسي الاربعاء الذي يتزعم حزب رابطة الشمال، الشريك الاساسي في الإئتلاف الحاكم، في تصريح للصحفيين quot;لا لحكومة تكنوقراط، تلزمنا حكومة (يختارها) الشعبquot;، وأضاف منوها quot;ينبغي التوجه في الحال نحو الانتخاباتquot; قبل نهاية الولاية الدستورية للجهاز التنفيذي الحالي في رييع عام 2013.

وتفجرت الخلافات بين برلسكوني وفيني منذ أشهر حول جملة من المسائل السياسية المتعلقة بأولويات برنامج الحزب الحاكم وعلاقته مع رابطة الشمال بضغوطه تجاه الفيدرالية الضريبية وسط تخوفات من عدم إمكانية تحمل اقتصاد الجنوب الفقير عبء تطبيقها في الوقت الراهن .

وكانت أبرز وقائع التصادم بين برلسكوني وفيني الشجار العلني خلال مؤتمر الحزب في شهر نيسان/أبريل الماضي الذي شهده الإيطاليون عبر التلفاز.

ولقد كون فيني مجموعة برلمانية مستقلة، قوامها 33 نائبا، إلا أنه تعهد بالالتزام بـدعم الحكومة بإخلاص فيما يتعلق بتنفيذ برنامجها السياسي، مشترطا quot;عدم الإضرار بالصالح العامquot;، لكنه اعتبر الدعوة التي وجهها إليه رئيس الحكومة إلى الاستقالة quot;مؤشرا على إدراك ليس ليبراليا تماما للديمقراطيةquot;.