قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

Scores expelled in French crackdown on Roma

رحلت فرنسا الخميس 86 غجريا في الاجمال في اولى عمليات ترحيل اعلنها الرئيس نيكولا ساركوزي في اجراءت امنية تستهدف تحديدا هذه الفئة التي تطالب رومانيا بوضع خطة لدمجها على المستوى الاوروبي.

بوخارست: اعلن وزير الهجرة الفرنسي اريك بيسون خلال زيارة لواشنطن الخميس انه تم ترحيل 61 غجريا من ليون و25 من رواسي على اساس quot;العودة الطوعيةquot;، مضيفا ان 139 غجريا سيغادرون فرنسا الجمعة الى رومانيا او بلغاريا على اساس quot;العودة الطوعيةquot;، ومن ثم 160 في 26 اب/اغسطس.

وقال الوزير الفرنسي انه سيتم ترحيل قرابة 850 شخصا من الغجر في اب/اغسطس من فرنسا، وانه مع رحلات الخميس تكون 27 رحلة قد نفذت خلال 2010.

وكانت شرطة الحدود اعلنت لفرانس برس ان في المجموع تم ترحيل سبعين شخصا من فرنسا تسعة من باريس و61 من ليون.

ووصلت عدة عائلات مع اطفالها تحمل حقائب كبيرة وبعضها اكياسا بعد الظهر الى مطار اوريل فلايكو في بوخارست.

واعلن العديد من الغجر ال61 الذين كانوا على متن الطائرة التي اقلعت من ليون (وسط شرق) انهم عاشوا في غرونوبل (شرق فرنسا) وانهم عائدون الى بيتروسيني (غرب رومانيا).

وقال يونوت بلاسز (26 سنة) لفرانس برس quot;اكيد اننا نفكر في العودة الى فرنسا. ان الحياة هناك افضل من رومانيا حتى في وضع غير شرعيquot;.

وصرح غبريال الذي طرد مع امراته وابنتيه لفرانس برس quot;كان الوضع صعبا في فرنسا وكنا نتعرض الى ضغوط باستمرار... من الشرطة والمحافظةquot;.

واكدت الحكومة الفرنسية ان quot;كل مبعد جرت دراسة ظروف اقامته في فرنسا حالة بحالةquot; وذلك ردا على المفوضية الاوروبية التي ذكرت باريس بان عليها quot;احترام قواعدquot; حرية التنقل والاقامة داخل الاتحاد الاوروبي.

ودعا الرئيس الروماني ترايان باشسكو الخميس الى وضع خطة اوروبية لدمج الغجر، في مطلب رفعته رومانيا منذ 2008 بينما اشارت الصحف الرومانية الى انه في غياب برنامج ادماج سليم، سيعود العديد من المرحلين من حيث جاؤوا.

وقال وزير الداخلية الفرنسي بريس اورتفو quot;ادعو اللجنة الاوروبية الى تعبئة طاقاتها وجهودها واموالها في برامج اعادة ادماج دائمة ودمج فعلي لفئة الغجرquot;.

وتنوي باريس ترحيل مئات اخرين من الغجر قبل نهاية الشهر الحالي وذلك بعد ازالة نحو خمسين من مخيماتهم منذ تشديد سياسة الحكومة ازاءهم في نهاية تموز/يوليو. وتم تفكيك مخيمين اخرين الخميس.

وعقب حادث تعدي ارتكبه احد الغجر الفرنسيين اعلنت الحكومة ازالة نصف المخيمات المقامة في فرنسا بدون تصريح خلال ثلاثة اشهر وترحيل الغجر الذين quot;ارتكبوا اعتداءات على ممتلكات او جرائم نصبquot; الى بلغاريا او رومانيا.

والغجر المغادرون اليوم قبلوا مساعدة على العودة الطوعية عرضتها عليهم فرنسا بنحو 300 يورو ومائة يورو لكل طفل قاصر.

ومع انضمام بوخارست وصوفيا الى الاتحاد الاوروبي عام 2007 اصبح بامكان رعاياهما دخول فرنسا بلا اذن خاص او تاشيرة والبقاء فيها ثلاثة اشهر بدون ان يكون عليهم تبرير نشاطهم، لكن بعد الثلاثة اشهر هذه يجب ان يكونوا اما يعملون او يدرسون او يبررون اقامتهم بما يكفي من الموارد.

ويقدر عدد الغجر في فرنسا بنحو 15 الفا يعيشون غالبا في مساكن عشوائية وتتهم السلطات بعضهم بالقيام بعمليات تهريب مختلفة او استغلال الاطفال في التسول.

وتتسبب هذه المسالة بتوتر في العلاقات بين باريس وبوخارست التي اعرب وزير خارجيتها تيودور بوكونشي عن قلقه من ان تثير هذه القضية quot;ردود فعل معادية للاجانبquot;.

ويقدر عدد الغجر في رومانيا ما بين 530 الفا و2,5 مليون. واذا كانت بوخارست قد حققت تقدما في وصولهم الى التعليم فان الغجر ما زالوا يعانون من التمييز في سوق العمل وفي مجال السكن.

وفي مقال نشرته صحيفة ليبراسيون اعرب روبير كوشان مدير المركز الاوروبي لحقوق الغجر الروم عن الاسف لان quot;الحكومة الفرنسية توظف الروم لاظهار قبضتها وقوة عزمها في قضايا القانون والنظامquot;.

كما تعرضت باريس لانتقادات في الامم المتحدة في هذه القضية وبشكل عام بشان الصلة التي اقامها نيكولا ساركوزي بين الهجرة وانعدام الامن.

ورد بيسون مؤكدا مساء الخميس لشبكة فرنسا الثانية التلفزيونية ان quot;فرنسا هي الدولة الاوروبية الاكثر احتراما لحقوق الاجانب وخصوصا الاجانب المقيمين بصفة غير قانونية .. وبالتالي لا نحتاج الى دروسquot;.